3 سنوات لجامعي خليجي أحدث عاهة مستديمة لبحريني بسبب فتاة

No ads

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى بالسجن 3 سنوات على طالب خليجي أحدث عاهة مستديمة لبحريني في مشاجرة بينهما صورها الخليجي وأرسلها لفتاة يتنافسان على قلبها، كما قضت المحكمة بحبس البحريني شهرًا وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات، وبمصادرة السيف المضبوط في الواقعة.
الواقعة حدثت بسبب منافسة على قلب فتاة في التاسعة عشرة من عمرها بين البحريني «23 عامًا» والخليجي «22 عامًا»، وسردتها الفتاة قائلة إنها كانت على علاقة بالشاب البحريني منذ فترة طويلة وكانا على وعد بالزواج لكن لم يحدث، فتعرفت على الشاب الخليجي الذي يدرس في إحدى الجامعات بالبحرين، ووعدها بالزواج أيضًا، وأثناء ذلك علم الحبيب الأول بأنها على علاقة بالمتهم الخليجي، فاتصل بها يلومها ويحاول إعادة العلاقة، إلا أنها أخبرته بأن حبيبها الجديد متواجد بالقرب من منزلها في البسيتين ويمكنه الحضور لمشاهدته.
والتقى الشابان في مشاجرة، قام فيها الطالب الخليجي بمطاردته بسيارته والاصطدام به ثم أجبره على التوقف بعد أن اعترض طريق سيارته، ونزل وفي يده هراوة معدنية وسيف صغير ورنج بوكس وضرب الشاب البحريني ثم قام بتصوير فيديو له وهو نائم على الأرض في الشارع ويصرخ من الألم وأرسله للفتاة.
وتبيّن أن المتهم البحريني قد أصيب بعاهة مستديمة، في قدرته على الرؤية، فاسندت النيابة العامة للمتهم الأول أنه اعتدى على سلامة جسم المتهم الثاني فأحدث به الإصابات المبينة في التقرير الطبي، وأفضى فعل الاعتداء إلى حدوث عاهة مستديمة به دون أن يقصد إحداثها.
ثانيًا: أتلف عمدًا السيارة المبينة الوصف والنوع والمملوكة للمتهم الثاني وحاز وأحرز من غير ترخيص سلاحًا «سيف صغير» والذي يُعد من الاسلحة التي يحظر حيازتها أو إحرازها بغير ترخيص من وزير الداخلية.
وأسندت النيابة للمتهم الثاني البحريني أنه اعتدى على سلامة جسم المتهم الأول فاحدث به الإصابة المبينة في التقرير الطبي ولم يفض فعل الاعتداء إلى مرضه أو عجزه عن القيام بأعماله الشخصية لمدة تزيد على العشرين يومًا.
وحكمت المحكمة بسجن الشاب الخليجي 3 سنوات وإبعاده نهائيًا عن مملكة البحرين، وبحبس البحريني لمدة شهر مع وقف التنفيذ لمدة 3 سنوات تبدأ من صيرورة الحكم نهائيًا، وأمرت بمصادرة السلاح المضبوط، وفي الدعوى المدنية بعدم قبولها وألزمت رافعها المصاريف.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM