x
x
  
العدد 10336 الخميس 27 يوليو 2017 الموافق 3 ذي القعدة 1438
Al Ayam

الأيام - محاكم

العدد 10207 الإثنين 20 مارس 2017 الموافق 21 جمادى الآخرة 1438
  • 3 سنوات لمتهمين شاركا في خطف صديقيهما بزعم أنهما مخبران

رابط مختصر
 

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى برئاسة القاضي الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة وعضوية القاضيين، ضياء هريدي وجمال عوض وأمانة سر عبدالله محمد، بالسجن 3 سنوات على بحرينيين «أحدهما هارب في الخارج» بتهمة الاشتراك في خطف صديقيهما وضربهما وسرقتهما، بحجة أنهما يعملان مرشدين للداخلية.
الواقعة حدثت في يوليو 2016، حيث أشارت أوراق القضية إلى أن المتهم الثاني قد اتفق مع الأول على استدراج المجني عليهما لخطفهما، ظنًا منهما أنهما مرشدان للشرطة، وقام المتهم الأول بالتعاون مع آخرين مجهولين في الواقعة، حيث قام ملثمون يحملون صواعق كهربائية وأنابيب بلاستيكية بالتوجه إلى منزل أحد الأشخاص، حيث كان المجني عليهما متواجدين فيه بمناسبة حفل زواج، وأثناء تناولهما العشاء، دخل الملثمون وادعوا أنهم من رجال الشرطة، وقاموا باصطحاب المجني عليهما بعد أن شدّوا وثاقهما وعصّبا عينيهما، وأركباهما سيارة، حيث وضعاهما داخل الصندوق الخلفي، وتوجهوا بهما إلى مزرعة في منطقة بوري.
وقام الملثمون بإنزال المجني عليهما، واعتدوا عليهما بالضرب بواسطة هوز وعصي وأطفأوا سجائر في جسديهما، واستولوا على هاتفين وأخذوا ما معهما من نقود، ثم أجبروهما على الاعتراف بتعاونهما مع الداخلية وقاموا بتصوير تلك الاعترافات.
واستمرت الواقعة لقرابة 4 ساعات من الضرب المتواصل، ثم عادوا بهما إلى منطقة قريبة من نفق بوري وأنزلوهما من السيارة، بعد أن هدّدوهما بعدم ذكر ما حدث للشرطة.
وفي ذات الوقت استشعر أصدقاؤهما الذين كانوا في الحفل تغيّبهما لفترة طويلة دون أن يعرفوا عنهما شيئًا، وكانت هواتفهما مغلقة، فأبلغوا الشرطة بالواقعة، ولكن المجني عليهما ظهرا في حالة سيئة وإصابات متعددة في جسدهما، وقاما بالإبلاغ عن عملية الاختطاف.
ولم يكن أحد من ضيوف حفل الزواج من الشباب يعلم أن المخطط للعملية كان يتناول معهم الطعام، وهو من أبلغ زميله بتواجدهما، لكن التحريات كشفت عن شخصيته، وقرّر في اعترافاته بأن صديقه «المتهم الأول» هارب خارج البحرين، وكان يتواصل معه عبر برنامج تيلغرام، وقبل الواقعة أبلغه بأن صديقيه «المجني عليهما» مرشدين للشرطة، وأنه سيقوم باستدراجهما لاستجوابهما فقط.
وفي يوم الاحتفال، قام المتهم الثاني بإبلاغ صديقه الهارب عن طريق «تليغرام» أن المجني عليهما متواجدان معه، ولم تمر أكثر من 15 دقيقة حتى حضر الملثمون وقاموا باختطافهما، وأكد أنه لم يشارك في الواقعة، فأسندت النيابة العامة للمتهمين أنهما في 15 يوليو 2016، بدائرة أمن المحافظة الشمالية، أولاً اشتركا وآخرون مجهولون في خطف المجني عليهما، وقد صاحب ذلك استعمال القوة والتهديد، ثانيًا: اشتراك وآخرون مجهولون في حجز حرية المجني عليهما وحرموهما منها بغير وجه قانوني، وقد صاحب ذلك استعمال القوة والتهديــد، ثالثــًا: اشتركــا وآخرون مجهولـون في سرقة المنقــولات المبيــنة وصـــفًا بالأوراق والمملوكة للمجني عليهما.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟