النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

بين الشيخ سلمان... والسفير العراقي

رابط مختصر
العدد 9347 الأربعاء 12 نوفمبر 2014 الموافق 19 محرم 1436

يوم الأحد الماضي كانت العاصمة المنامة شاهد عيان.. بين الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وسعادة السفير العراقي في مملكة البحرين الدكتور أحمد نايف الدليمي اللقاء جاء بطلب من السفير العراقي وهذا هو اللقاء الثالث الرسمي بين المنظومة الرياضية الآسيوية والجهد الدبلوماسي العراقي... الجميع يعرف الشيخ سلمان ومواقفه الإيجابية في كل ما يخص الرياضة الآسيوية بشكل عام والعربية بشكل خاص... كذلك الدكتور احمد رشيد الدليمي يبدو إنه حرق كل مراحل الانتظار الدبلوماسي وراح يبحث عن محطات تليق بالعمل الدبلوماسي الجديد الذي يصب في خدمة بلده وهذه تحسب له ولقد كان نصيب النشاط الرياضي لعمل هذا الرجل مساحة واسعة في نشاطه...فهو من أشد المهتمين بالشباب والرياضة ويكاد يكون الثقل الدبلوماسي متوازنًا مع الكفة الثانية من عمله إذا ما قلنا أكثر ميلا لها...والسبب واضح لما تحتويه الرياضة من نعم كثيرة منها المحبة والسلام والتي هي عنوان كريم وخير واجهة لكل البلدان التي ترغب بالعيش بسلام... نعم اللقاء كان حميما ومن القلب إلى القلب ورسالة وزير الشباب العراقي واضحة كانت في طرح السفير العراقي والذي تجاوب معه الشيخ سلمان في حق العراق باحتضان بطولة غالية على قلوب جميع العرب.. إنّ تأكيد وزير الشباب العراقي على استعداد العراق لخليجي 23 جاء من القضية التي يؤمن بها والمكلف لها من قبل الشعب العراقي وهي قبل أن تكون أمانة باتت واجبًا ووضعها بكل مصداقية الدليمي امام الاتحاد الآسيوي..الذي كان رده بقيمة جوهر القضية وثقل إصرار وزير الشباب الرياضة العراقي.. حين قال كنت وما زلت ساعيًا في أن يكون في العراق عرس خليجي يليق بمكانته في قلوبنا قبل مكانته الرياضية في الساحة ىالآسيوية وخاصة المنتخبات العراقية المتميزة وهي فخر لآسيا وللعرب... لكن الكرة دائمًا في ملعب اللجنة الفنية وهي تتكون من مختصين بجوانب عديدة.. كل ما يستوجب من حق للعراق سنعمل على نجاحه بكل قوة.. في خصوص فكرة طرحها السفيرالعراقي لزيارة الشيخ سلمان للعراق كان الجواب إنّه من دواعي سروره لكن ينتظر زيارة قريبة لوزير الشباب العراقي الذي سيحل ضيفًا كريمًا على العاصمة المنامة وبعدها لابد من رد الزيارة... السفير العراقي طرح فكرة توسيع دائرة العلاقات الرياضية وكذلك المواقف السامية للاتحاد الآسيوي في رعاية المواهب الواعدة في العراق وخاصة المواهب المهجرة من مناطقها بسبب حرب العصابات المتطرفة الدخيلة على الشعب العراقي وعلى العرب وإمكانية توفير فرص لهذه المواهب الواعدة لكي لا تفوت عليها فرص التطور وتبقى أسيرة المخيمات.. أجاب الشيخ سلمان بأنّ هذه هي الهوية الإنسانية لرسالة الفيفا ونحن نعمل جاهدين في عموم آسيا باحتضان المواهب وهي عملة نادرة... وسوف يكون هناك عمل جاد بالتنسيق مع الاتحاد البحريني لكرة القدم من أجل هذا الهدف السامي، زد على ذلك لدينا مشاريع زيارة هذه المخيمات بالتنسيق مع السفارة العراقية ووزارة الشباب والرياضة والاتحاد العراقي لكرة القدم من اجل رعاية هذه المواهب وإيصال لهم كل ما يحتاجوه من تجهيزات رياضية حتى نخفف من آلامهم ومن ثم نستمر معهم في برنامج تطوير مهاراتهم ولا نسمح لمن يتآمر على هؤلاء الفتية من ينال منهم.. العلاقات الرياضية بين البحرين والعراق أصبحت بفضل الجهد الدبلوماسي العراقي المتميز وبشخص الدكتور احمد الدليمي وبجهود الخيرين القائمين على قيادة الشباب والرياضة البحرينية وفي مقدمتهم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة...هو عنوان لرابطة عريقة قديمة منذ عصر فجر السلالات... نعم هي بعمق حضارة دلمون ووادي الرافدين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا