النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

محطات

متى بدأنا حتى نعدل بالسلة؟

رابط مختصر
العدد 9333 الأربعاء 29 أكتوبر 2014 الموافق 5 محرم 1436

بدأ مسلسل اتحاد كرة السلة في التغيير بالجدول الزمني قبل بداية موسمه الجديد وهو أمر ليس بمستغرب على الاتحاد والعاملين فيه بعد ان كثر عددهم واصبح كل واحد يعتمد على الآخر لعدم وجود الاختصاص وإلا بماذا نفسر ما اعلنه الاتحاد بالامس عن تغيير موعد كأس السوبر وكان الأمر جديدا بالنسبة لهم لتزامنه مع كأس خليجي 22، والادهى والامر تشكيل لجنة عليا لإقامة بطولة كأس السوبر (لجنة عليا) على ماذا لا ادري.. ما هي المهام التي ستقوم بها اللجنة العليا بدلاً من اشراف لجنة المسابقات اذا كانت موجودة اصلاً!!. واللجنة العليا تضم ثلاثة من اعضاء مجلس الادارة معهم اثنان من العاملين بالاتحاد للاعداد الجيد للفعالية، لا اعلم بالضبط ماذا ستقدم اللجنة ودورها في ان تكون على مستوى عال في الجانب التنظيمي. اولاً.. لقد صعبتم الامر عليكم وعلى الاندية من البداية بإقامة ثلاث مباريات لكأس السوبر وهو ما يحدث نادراً، فالعرف ان تقام مباراة واحدة وإذا كان الهدف الحضور الجماهيري وزيادة الدخل فانه بالامكان اقامة مباراتين مع اعتماد النتائج لتكون المباراتان حافزاً لكل فريق للفوز أو تلافي الخسارة بأقل عدد من النقاط. لقد سبق ان ذكرنا سابقاً بأن عدد المواجهات بين كل فريق وآخر زادت الموسم الماضي مما اثقل كاهل الاندية فنياً وكنت اتمنى ان يتدارك الاخوة الفنيون في الاتحاد الاخطاء التي حدثت وتلافيها هذا الموسم الذي لم يلعن حتى الآن عن نظامه وهل سيكون نفس نظام الموسم المنصرم أو لا. امام الاخوة في اتحاد السلة مهمات كبيرة في ظل توجه ثلاثة من اعضائه للترشح للانتخابات النيابية وبالتالي سيزيد عدد النواب في المجلس اذا نجح المرشحون بالانتخابات، فهل سيستمرون بخالف الرئيس طبقاً في العمل بالاتحاد أم سيعلن الآخرون تقديم استقالتهم والتفرغ للمجلس النيابي، نحن سعداء بان يكون لدينا ممثلون للشباب والرياضة في المجلس النيابي ونتمنى لهم التوفيق. اعود من جديد للاتحاد واتمنى ان يكون قد اعلن عن برنامجه الزمني وان يلتزم بالعمل به لما فيه مصلحة الاندية واعتماد عقود لاعبيها والاجهزة الفنية ونتابع دوري خالٍ من التأجيلات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا