النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

كلمة... حق

رابط مختصر
العدد 9332 الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 الموافق 4 محرم 1436

لم يبق شيء لم يفعلة الاتحاد البحريني لكرة القدم وفي مقدمتهم الشيخ علي بن خليفة... من أجل جاهزية الكتيبة الحمراء في مستحقها القادم خليجي عربي 22... وفي مقدمة هذه الأمور فترة الإعداد نعتقد أنها مناسبة.... ثم التعاقد مع مدرب يعتبر من المدربين الكفوئين في عموم المنطقة.... وكفاءة حمد ليست حصريا في مسألة التدريب بل تهتم بمسألتين مهمتين هما الإعداد والقيادة فكلاهما عاملان مهمان في اكتمال النصاب الفني للمنتخب، الإعداد يدخل في مضمونه كثير من التفاصيل الفنية المهمة لايسعنا أن تناولها ونختصر في أن نشير إلى.... التجديد في الخطط ومواقع اللاعبين... وايجاد البديل الاحتياطي للمنتخب وليس للاعبين الأساسيين... وكذلك تعميم مفهوم الجميع أساسي حسب عطاء وجهود اللاعبين ومن ثم القيادة.. وهو أمر جدا مهم وخاصة إن المنتخب البحريني بشكل خاص وفرق الأندية تفتقر جميعها إلى اللاعب القائد ولا أقصد من يحمل شارة القائد... بل اللاعب الذي يوجه ويتحكم في قيادة اللاعبين داخل الملعب ويكون هو المدرب داخل الميدان ويفهم خطة المدرب جيدا ويفهم عملية التحولات في خطط المدرب وأهم من هذا هو من يحفز اللاعبين ويعطيهم جرعات نفسية بكلام جميل يرفع فيهم الغيرة من أجل عطاء اكثر... ثم نأتي إلى المعسكر التدريبي والمباريات التجريبية... ثم بعد ذلك مسألة الإعلام... وما قدمه هذا الشاب من تسهيلات إلى الإعلام بشكل عام وإلى لجنة الإعلام الرياضي البحرينية بشكل خاص وما قدمه ايضا إلى الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي والذي يعتبر طفرة نوعية لابل تحول كبير في العلاقات وتمازج غاية بالعطاء ونكران الذات... لم يعط أي اتحاد في العالم من تسهيلات ألى الأعلام مثلما أعطاها الشيخ علي واحتضانه كل نشاطات هذه المنظومة وكنا نتمنى على جميع الاتحادات أن تقتدي بما فعله بيت الكرة البحريني على الأقل في عقد ندوة مشتركة او اجتماع او حوار مزدوج يقرب وجهات النظر ويشكل عاملا مساعدا في نشر نشاطات الاتحادات والتي وصل البعض منها إلى العالمية لكن مع الأسف يبدو أنها لاتملك اختصاصي في مسألة العلاقات من أجل بيان نشاطها المهم جدا وبذلك تضيع جهودها الكبيرة وإنجازات لاعبيها ...نعم الشيخ علي فعل كل شيء ونقولها للتاريخ... ليس عليه شيء بعد ولا يتحمل أي مسؤولية تجاه هذا الأمر المهم.... وإنه وضع الكرة والمسؤولية الآن في ساحة الجهاز الفني ومن قبلها... اللاعبين ... وهم أولى في ترجمة ما قدمه بيت الكرة لهم وعليه أن يشدوا الرحال ويضعوا آمالهم... وأحلامهم... وعطاءهم... وجهودهم في رحل الناقة التي ستسير إلى الرياض وأن يضعوها في حقيبة من الطراز البحريني القديم من النسيج الجميل والذي يسمى غيرة الوطنية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا