النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الحر الرياضي

استبعاد عايش... رسالة إلى من؟

رابط مختصر
العدد 9321 الجمعة 17 أكتوبر 2014 الموافق 23 ذو الحجة 1435

قرار الاستبعاد الذي اتخذه مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم الكابتن عدنان حمد بحق لاعبنا فوزي عايش بعد المباراة الودية أمام منتخب أوزبكستان والتي أقيمت مؤخراً بدبي وانتهت بالتعادل السلبي، يعتبر هذا القرار بمثابة رسالة الى من يهمه الأمر، فالمدرب عدنان حمد عرف بأسلوبه الانضباطي في تعامله مع اللاعبين، ويعد الانضباط والالتزام من اساسيات اسلوبه التدريبي مع الفرق والمنتخبات التي دربها في السابق فضلا عن تمتعه بشخصية قوية وهذا ما جعله من المدربين المتميزين في الساحة الرياضية، مما مكنه من الحصول على لقب أفضل مدرب في القارة الآسيوية عام 2005. إذا كان قرار الاستبعاد قراراً نهائياً فإنها رسالة جريئة من مدرب جريء عقد العزم على إرسالها لجميع اللاعبين ليكونوا عند قدر المسؤولية الملقاه على عاتقهم في تمثيل وتشريف مملكة البحرين خير تمثيل في المحفل الخليجي بالرياض ومن ثم نهائيات آسيا باستراليا 2015، بلاشك بأن المنتخب الوطني لكرة القدم يحتاج اليوم لمدرب بقوة شخصية المدرب عدنان حمد الذي وعد الاتحاد البحريني لكرة القدم ببناء منتخب قوي قادر تحقيق حلم الوصول لنهائيات كأس العالم، وهذا ما أكد عليه مجلس إدارة الاتحاد من خلال تقديمه الدعم اللامحدود للمدرب دون التدخل في اختصاصاته كمدرب للمنتخب، إن المنتخب الوطني لكرة القدم لا يحتاج لمن يفرض مصالحه الشخصية على المصلحة العامة للوطن. لتكن تلك الرسالة قد وصلت لصندوق بريد اللاعبين قد تمت قراءتها بتمعن، حيث إن الفترة الحالية التي تعيشها الكرة البحرينية تتطلب تكاتف الجهود من اتحاد الكرة إداريين ولاعبين والصحافة الرياضية من اجل النهوض بالكرة البحرينية بشكل عام وبالمنتخب الوطني بشكل خاص. فاكسات رياضية • المستوى الفني الذي قدمه منتخبنا الوطني لكرة القدم في مبارياته التجريبية استعداداً لخليجي 22 بالرياض لم يكن في مستوي الطموح وبخاصة خط الهجوم الذي تميز بالعقم في تسجيل الأهداف، فعلى الجهاز الفني بقيادة المدرب عدنان حمد إيجاد الحلول لمشكلة خط الهجوم، حيث إنّ من بين الحلول المطروحة للجهاز الفني هو الاستعانة بمهاجم والجناح الطائر لفريق الحالة اللاعب جاسم عياش الذي يمتاز بسرعته ومهارته في المراوغة مما قد يضيف الكثير من الحيوية والفعالية في التهديف لخط الهجوم في ظل انخفاض مستوى بعض اللاعبين الكبار. • لا يختلف اثنان على أن حارس مرمى منتخبنا الوطني الحارس الأمين سيد محمد جعفر يمتاز بمستوى رفيع فنياً وخلقياً ولكن من شاهد اللاعب في مبارياته الأخيرة مع ناديه المحرق والمنتخب الوطني يلاحظ عليه تصرف غير مألوف منه حينما يترك خط المرمى ويتجه نحو حكم المباراة ولاعبي فريق الخصم مما قد يعرضه لنيل البطاقات الملونة، فعلا انه سلوك لم نتعود عليه من سيد محمد جعفر. وختاماً للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا