النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الحر الرياضي

شتان بين التفاؤل والتشاؤم !

رابط مختصر
العدد 9314 الجمعة 10 أكتوبر 2014 الموافق 16 ذو الحجة 1435

لا يختلف اثنان على أن قائد منتخبنا الوطني لكرة القدم الكابتن محمد حسين يعتبر من ابرز المدافعين الحاليين بالمنتخب، فأغلب الرياضيين يشيدون بمستوى اللاعب من حيث مستواه الفني الرفيع والأخلاقي وبالأخص بعد انضمامه لنادي النصر السعودي والذي أضاف الكثير لنجمنا محمد حسين من خلال اكتسابه الخبرة وقيادته الحكيمة بالملعب، لعل التصريح الأخير للاعبنا ونجمنا لإحدى الملاحق الرياضية لم يكن منطقياً حين قال بأن الفوز بكأس الخليج مسألة حظ وأن المنتخب لم يكن محظوظا في المشاركات السابقة، أي حظ تتحدث عنه يا كابتن؟ وأي حظ تنتظر ان يقف إلى جانبنا؟ هل هو الحظ الذي وقف أمام منتخبنا الوطني 44 عاماً فلم نستطع من تحقيق البطولة، وهل هو الحظ الذي حقق للكويت عشرة ألقاب؟ انها عقدة كأس الخليج ياكابتن، العقدة التي تمكنت من السيطرة على عقلية اللاعب البحريني منذ زمن طويل، فلم نستطع من فك شفرة هذه العقدة. وفي الجانب الآخر، نقرأ تصريح مدرب المنتخب الوطني الكابتن عدنان حمد والذي أبدى تفاؤله من المشاركة في بطولة كأس الخليج حيث يرى أن حظوظ المنتخب متساوية مع المنتخبات الأخرى في إحراز اللقب وأنه يحاول غرس هدف الفوز بالبطولة في نفوس اللاعبين، فعلاً هذا التصريح يعتبر قمة التفاؤل من مدرب خبير ويملك الدراية الكاملة عن منتخباتنا الخليجية ويعرف كيف يتعامل مع نفسية اللاعب الخليجي، فشتان بين تفاؤل المدرب عدنان حمد وتشاؤم قائد المنتخب محمد حسين فكان من الأجدر على قائد منتخبنا في تصريحه أن يعمل على بث الحماس في نفوس اللاعبين من اجل تحقيق الأهداف المرجوة من مشاركتنا ببطولة الخليج، اننا لم نعد نشارك ببطولة كأس الخليج للظفر بالمراكز الشرفية ولم نعد نشارك من أجل اكتساب الخبرة والاحتكاك، فالفترة التي قضتها الكرة البحرينية من مشاركاتها بالبطولات كافية لإحراز البطولات وكافية لأن نقول كلمتنا بين المنتخبات الخليجية. وختاماً للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا