النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

Ping رياضي!

احتراف.. الهاوي

رابط مختصر
العدد 9313 الخميس 9 أكتوبر 2014 الموافق 15 ذو الحجة 1435

لفت نظري تقرير الزميل عبدالله بونوفل والذي كان موضوعه عن نظام الدوري المضغوط والذي تحدث عن تفاصيله بشكل سريع أصحاب الاختصاص كلا حسب موقعه، طبعاً كلمة شكر توجه للزميل بونوفل على التطرق إلى هذا الموضوع الشائك والذي أثار ضجة كبيرة في الوسط الرياضي بالفترة الماضية، ولكن يبقى السؤال هل المدربين واللاعبين محترفين أم هواة؟ كلمة احتراف لها اعتبارات وقوانين كثيرة يجب أن تأخذ بعين الاعتبار في حال ما أراد الاتحاد البحريني لكرة القدم والأندية البحرينية تطبيق نظام الاحتراف "بمعنى الكلمة"، فلا يمكن أن تطلق على الهاوي كلمة "محترف" فقط لمجرد إبرام العقد، فهذا العقد يعتبر صوري بالدرجة الأولى أي بمثابة حبر على ورق إلا للمسائل المالية فقط وبعض الشروط الفنية أن وجدت، البعض من أهل الاختصاص أكد على ضرورة العمل بنظام المباريات المضغوطة كونه عرف عالمي والبعض الآخر رفض العمل بهذا النظام لأسباب كثيرة. ليس من العدل أن ننتقد آراء الفئتين ولكن هل من الممكن الجمع بين آراء الطرفين؟!، ففي ظل الظروف الحالية لمعظم اللاعبين والمدربين المحليين فهم لا يندرجون تحت تصنيف الاحتراف "الحقيقي" وهذا يجرنا إلى أن مفهوم الاحتراف عندنا "خاطئ" ويجب على المعنيين بمجال كرة القدم وضع نصب أعينهم هذا الخطأ الفادح، فلا يمكن أن يكون لاعب أو مدرب محترف وهو يمتهن مهنة أخرى غير اللعب أو التدريب بكرة القدم، لتطبيق الاحتراف بشكل حقيقي هناك دور كبير يقع على عاتق كل الأطراف المعنية بداية من الاتحاد البحريني لكرة القدم مروراً بالأندية البحرينية ووصولاً إلى المدربين واللاعبين. في الدوريات العالمية عندما يعملون بنظام المباريات المضغوطة فهناك أمور فنية وإدارية قد تم تجاوزها منذ زمن بعيد مثال: اللاعب المحترف عندهم يعتبر صاحب مهنة متفرغ تماماً لمهنته ويفرض عليه نص العقد مراعاة أمور كثيرة وشروط يجب الإلتزام بها للحفاظ على مهنته، وكل هذه الحقوق والواجبات تكون منصوصة بالعقد ويتم الإلتزام بها من قبل الطرفين بشكل حرفي سواء داخل أو خارج الملعب والإ سوف تقع عقوبات عند الإخلال بها، مما يسفر عن ثقافة إدارية ورياضية صارمة ليست موجودة عندنا في دورينا المحترف.. الهاوي. خاص جداً: الوضع الرياضي البحريني فعلاً معقد وغير واقعي، فمهما كانت الأسباب لابد من وجود حل جذري بإمكانه تغيير حال هذا الوضع الخاطئ والذي ينعكس بالنهاية على الرياضة البحرينية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا