النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

علي حافه الورقه

اللاعب المستحيل!

رابط مختصر
العدد 9311 الثلاثاء 7 أكتوبر 2014 الموافق 13 ذو الحجة 1435

انها الكتابة التي تجرح الكلمات.. الصحافة لا تصنعها فقط رشاقة الكلمة.. الكتابة تفتكر اشكالها فيما تكتب.. النور الأكثر اشعاعا وسط الميدان.. السعادة لما ستراه بدموع النصر. عن الساحر الذي يكمن داخله عن القابع في احشائه.. اخصائي مركز 2 الاسهل والاصعب بين المراكز الهجومية. محمد عنان احد القلائل في الاحمر يحتفظ بالسوية الفنية على الدوام.. مرة اخرى هل اكتب عن جمال ادائه الفائق او اهميته الفنية والتكتيكية، وعن روعة كراته. امثالة قادرون ان يسيلوا لعاب اكبر مدرب واصغر مشجع! مهارة رائعة متصفه دوما بقسوة هائلة، وعبر مناطق لا يطأها دونه. أحد مخترعي (صنع الجدية) داخل المستطيل الصغير الذي يكاد ليحفظ خارطته دائما. ممسكا بذراعيه الموهوبتين، ببوصلة تهديه الى مناطق الجمال فيه، عبر اسلوب أداء يفضح بالمشاعر وشاهدنا الابداع مرسوما داخل اذرع حساسة. كرة مستخرجة من تلك النواة الاصيلة الصلبة.. نجوم الاحمر البحريني كم اثبتو قدرة للعدو على متن جواد اصيل، وكم اثبتو انهم يمسكون بخريطة تضى امامهم العتمة. اللعب وسط قدر كروي يحتم عليهم اللعب على عدة جبهات، خروجا من دائرة ضيقة ومحدودة، كرة جديدة تروج لقيم جديدة لكنها جدلية ومكشوفة! عزيزي الاحمر البحريني: نحن لا نتخيل عوالم سحرية، الليوث اثبتوا انهم يحملون بداخلهم روحا مبدعة. عندما يلامسون الكرات باطراف اصابعهم. ناصر ومحمد عنان شقيقان حلم حتى صار شجرة لا تخطئها عين. و ظلت صالة خليفة تعزف بلحنها الخاص عقب كل انتصار.. كلما الاحمر اطبق على الكرة الملونة حتى تحولت الى فريسة. محمد عنان، انت وحش جميل وثمة اكثر من كائن واحد.. خليط مدهش وداخل عنان الصغير (مونولوج) بلا ((توق)) داخلي للاحداث الفوز عبر اداء مفعم بالجمال لا القبح!! وفي النهائي الحلم، كل ما جرى وكان داخل مستطيل صغير ووسط حراسة مشددة! الاحمر منذ كان بذرة حتى صار شجرة لا تخطئها عين. منتخب من بين عاداته ان يحول ملعبه الى ملكية خاصة، مثله مثل كيمياء جميلة. وهو في ملعبه كان خيال (الكاميرا) ينقل الاشياء صورا ورسوما.. نجوم الاحمر نبع دائم التدفق خلف الصورة الالية الميكانيكية، تبدو واخرى مفعمه بجمال لاداء وبتوق داخل الاحداث الفوز: رغم كل ما جرى وكان النظر للملعب بعينين ذكييتين، حزم في القرار مع قدرة هائلة على تحليل اوضاع الملعب، تستمد جذوتها من محرك داخلي، ودائما عبر انضباط واع، مضافا الى ذلك قدرة هائلة في الحفاظ على التوتر الداخلي الحماسي الذي يمنح ميزيدا من الشجاعة. عنان احد نجوم سلاسل مولعون بشغف الابداع في ملاعبنا، واحد مخترعي الدهشة. ورغم الخسارة (المفتعلة) في النهائي سيظل الاحمر مشحونا بطاقة الخلاقة.. ظل الفتى عنان يغتال الامتار ومعه رفاق موهوبين لذلك اسكنة الجميع يسارا جهة القلب. الاحمر حتى في خسارته الوحيدة بها جميلا وما اشبه بطائر الفينق. ثم ها انذا اتوقف في قلب المقال وانزل سطرا. عنان الفنان بدا متدفقا مثل شلال، مثل نهر من شدة الرقة. وكان بامكان احمر الطائرة ان يدخل التاريخ من الباب العريض! اكتب عن عنان (الاعب المستحيل) والعطاوي وعبد الواحد ورفاقهم فأجد الامر لا يحتاج الى برائه اسلوبية ، او مهارة اللقطة الصحفية السريعة، او الى جانب نص من طراز خاص. القصه الاخبارية هنا تكتب نفسها بنفسها، دونما مخيلة مبدعة، كنت احاول ان اقدم قصة انجاز مدون، لكن في اناء لغوي شفاف! وحقنا الغلبة دائما للاعماق لا لأذواق!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا