النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

Ping رياضي!

برافو.. المنامة

رابط مختصر
العدد 9306 الخميس 2 أكتوبر 2014 الموافق 8 ذو الحجة 1435

نادي المنامة حاله كحال جميع الأندية البحرينية عانى لفترات من المشكلات الإدارية والمالية والفنية وظل متماسكاً على صعيد كرة السلة لسنوات طويلة حاصداً للألقاب تارة وخسارتها تارة أخرى وأما على صعيد كرة القدم فظل يعاني لفترة أطول، ولكن اليوم على ما يبدو بالنسبة لفريق المنامة لكرة القدم وجهازه الفني والإداري بدأ يقطف ثمار الرؤية المتأنية والثاقبة لسنوات ماضية محاولاً فيها تصحيح الوضع بكل احترافية، فبعد ثلاث جولات من مسابقة دوري فيفا لكرة القدم للموسم الحالي استطاع فريق نادي المنامة تقديم مستوى فني راقي جداً ناهيك عن حالة الفوز المتسلسلة وكسب النقاط باحترافية تامة وتصدر قائمة الأندية البحرينية في ترتيب مسابقة الدروي وبانتظار ما ستسفر عنه الأيام القادمة. ما أود توضيحه في هذا المقال هو أن من يتابع مباريات نادي المنامة الموسم الماضي وهذا الموسم يجد طريقة لعب فنية متكاملة العناصر وأسلوب تكتيكي راقي وإلتزام شديد من قبل اللاعبين على أرضية الملعب ناهيك عن النقلات واللمسات والأهداف المرسومة على طريقة الفنان بابلو بيكاسو - أن صح لي التشبيه - الرسام الإسباني المعروف، مما يجعلك تتابع بصمت دقائق المباراة دون أن تشير بنظرك إلى أي جهة أخرى غير أرضية الملعب. وما هذه الحالة إلا انعكاس واضح لمدى الاستقرار الإداري والفني بنادي المنامة العريق الذي دأب على العمل بصمت وتطبيق مبدأ الأولويات والتخطيط على المدى البعيد والاهتمام بالفئات السنية قبل الفريق الأول، فلا يمكن أن يؤدي أي فريق بالعالم بهذه الأرياحيه إلا إذا كانت الحالة النفسية والفنية والإدارية للفريق متوازنة وثابتة لمدة طويلة «جمهور المنامة يا بختكم». خاص جداً: في الحقيقة نود أن نقول للإدارة المنامية « برافو» فأنتم مثال يحتذى به في التنظيم والترتيب ونموذج في التعامل الرياضي والإداري يجب أن يأخذ بعين الاعتبار في بقية الأندية البحرينية، فالرجاء كل الرجاء من المعنيين في الأندية البحرينية الأخرى لا مانع من متابعة أداء فريق المنامة ولا ضير من الاستفادة من المنظومة المنامية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا