النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

وقت إضافي

إلى متى سيهضم حق المدرب والإداري المواطن؟

رابط مختصر
العدد 9285 الخميس 11 سبتمبر 2014 الموافق 16 ذو القعدة 1435

على هامش دورة المنسقين الاعلاميين المحلية الثانية والتي اقيمت بالمنامة بتاريخ 6 و7 سبمتبر2014م، التي حاضر بها الجنرال والمدرب المنحك الكابتن نبيل طه والكويتي المتالق الامين العام للاتحاد الكويتي لكرة القدم الدكتور محسن العنزي بالاضافة الى وليد الخياط رئيس قسم تقنية المعلومات وباشرف من اللجنة الاعلامية البحرينية متمثلة بمحمد المدوب (شديد بالمراقبة) والانيق طوق والمبدعة فاطمة السكران وعضو الاتحاد عابد الانصاري، واخرجها الخبير الاستاد علي الباشا رئيس اللجنة الاعلامية وعضو مجلس الاتحاد، وقد شارك بها اكثر من 40 دارسا من الجنسين يمثلون الجهات الاعلامية المختلفة وطلبة جامعة البحرين. فقد تطرق بعض الرياضيين لي لايصال رسالة الى المؤسسة العامة مضمونها هو بان تضع المؤسسة العامة نظاما واضحا لاستلام رواتب المدربين والاداريين من الاندية التي تهظم حق من يعمل لديها، اذ ان اغلب الاندية تماطل بتسليم الرواتب برغم وجود عقود تربطها مع تلك الاندية، وان على الاندية ان لا تستغل طيب المدرب او الاداري المواطن، ويجب على مسؤولي الاندية ان لا تتهرب من المسؤولية عند الاتصال بهم للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتراكمة. يجب على المؤسسة العامة استحداث علاج فوري وسريع لتلك المشكلة التي تؤرق اغلب من يعمل بأنديتنا الوطنية وكل من يملك عقدا مع تلك الاندية، بأن تقطع الرواتب من مخصصات الاندية مباشرة اولا باول فذلك حق من حقوقهم، برغم ما يشاع من قبل مسؤولي الاندية ان المدرب او الاداري المواطن لا يحتاج لراتب النادي اذ لديه وظيفته الخاصة ويستلم راتبه منها فهو غير محتاج، وليعلم مسؤولو الاندية هنا ان المواطن يعمل بعقد خاص بينه وبين النادي وبالتالي النادي ليس له دخل في وظيفته بمن تربطهم بعقود من مدربين واداريين. وقد طالب البعض ان تتعامل الاندية مع المواطن بنفس معاملة المدرب الاجنبي عندما يتم يحترم عقده وتصرف له مرتباتة وبدل السكن والمواصلات اول بأول وفي وقتها، فايضا من حق المواطن ان تصرف له رواتبة بانتظام نظيرعمله اليومي وتعبة في التضحية بوقته وعائلته، فهناك مدربون واداريون ممن يعملون تحت اشعة الشمس الحارقة مثال مدربو واداريو الفئات العمرية، سؤالنا هنا للمؤسسة العامة هل ستقوم بتنفيذ ما يطلبه المواطن هذا المؤسم ام ستظل قضية رواتبه عالقة بنفس المواسم السابقة؟ همسة البعض طالب المؤسسة بأن تضع سقفا خاصا بالرواتب ليكون مناسبا للمدرب او الاداري مصحوبا باختيار الشخص الكفء من يملك الخبرات والشهادات وخاصة ممن يعمل بالفئات العمرية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا