النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

محطات

الاحتراف الفاشل...

رابط مختصر
العدد 9265 الجمعة 22 أغسطس 2014 الموافق 26 شوال 1435

قلبي مع انديتنا الرياضية ومجالس ادارتها للوضع الذي وصلنا له لنبدأ خطوات الاحتراف الذي سبق ان ابديت رأيي فيه بكل صراحة باننا في ظل الاوضاع السائدة حاليا لم ولن نستطيع مواكبة الاشقاء في الدول المجاورة لنا لنساير الركب في عملية الاحتراف.. فالاحتراف لدينا فاشل جملة وتفصيلا والمستفيد الأكبر منه اللاعبون الذين - الله يزيدهم - حصلوا على مبالغ بالنسبة لنا كبيرة ولكنها لا تقاس بالنسبة لما يقدم للاعبي الدول الشقيقة، وبالتالي فان ما يحصل غير مرغوب فيه من الاندية ومجالس ادارتها التي تتكبد خسائر مالية كبيرة تصل لدرجة العجز المالي في اغلبها التي تتطلع لتكون في دائرة الوسط على الاقل فيما تسعى اندية المؤخرة لإنقاذ ما يمكن انقاذه بلاعبين أفارقه بعظهم لا يتجاوز راتبه الالف دولار. بالله عليكم كيف تتحدثون عن الاحتراف ومن يمكنه بوضعنا الحالي ان يستمر فيه ما عدا اندية المحرق ـ الرفاع ـ الحد ـ البسيتين والرفاع الشرقي الحديث العهد والذي نجح لحد ما في فرض اسمه بعد الصفقات التي عقدها من خلال الدعم المادي الذي حصل عليه من المجمع التجاري. ان انديتنا مطالبة بوقفة تستطيع من خلالها ايقاف ما يسمى بالاحتراف الذي لا يفيد ولا يغني من جوع فما تحصل عليه الاندية البطلة لا يتناسب مع الامكانيات المالية التي تصرف للتعاقد مع اللاعبين وبدأت المشاكل تزيد حتى انها وصلت الى العاب جماعية اخرى مثل كرة السلة او ان البعض دخل مجال مساومة ناديه لشراء عقده بالتنازل عن مستحقاته المالية واضافة مبلغ نقدي لكي يتمكن من الانتقال الى ناد اخر يدفع مبلغا أكبر مما دفعه او سيحصل عليه في ناديه. وهذا مؤشر جديد سيكون له أثر سلبي على الاندية غير القادرة على المحافظة على لاعبيها ودفع المبالغ لهم. كما ان هناك اندية وصل بها الحال الى توقيع عقود مع جميع اللاعبين بمبلغ تحفظ حقوقها في حالة حصول اللاعب على عرض احترافي محلي أو خارجي. الوضع لا يمكن السكوت عنه وعلينا تدارك ما يمكن تداركه واصلاحه لكي نستطيع مواكبة الموجة او العودة الى ما كنا عليه سابقاً فالعين بصيرة واليد قصيرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا