النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

محطات

تفاؤل نجماوي..

رابط مختصر
العدد 9223 الجمعة 11 يوليو 2014 الموافق 13 رمضان 1435

يعيش عشاق ومحبو نادي النجمة مرحلة جديدة من روح التفاؤل التي بدأت تسود اوضاع النادي بعد المصالحة التي تمت بين رئيس مجلس الادارة ونائبه واسفرت عن عودة الهدوء الى اوساط النادي وعقد مجلس الادارة اجتماعاته التي تقرر خلالها تشكيل لجنتين من اللجان الهامة والعاملة وهما لجنة كرة القدم ولجنة كرة اليد واللتان حرص المجلس خلالهما على تسمية عدد من اللاعبين اصحاب الخبرات والذين سبق لهم العمل في النادي وقبلها تمثيل المنتخبات الوطنية وهو بلاشك خطوة تحسب للمجلس ولمن تم اختيارهم وذلك للسعي لإعداد خطة عمل تتطلب تكاتف الجهود من كافة الاطراف وان يرصد المجلس المبالغ المالية التي تحتاجها كل لجنة لكي تكون مستعدة لما تتطلبه عقود اللاعبين والمدربين والاجهزة الادارية لكي تستطيع القيام بواجبها لاعداد الفرق بالشكل اللائق والاتفاق مع المدربين الاكفاء الذين يمكنهم تسيير الفرق وفق توجهات اللجنة واعتماد مجلس الادارة على المقترحات التي سترقع له. ان ثقتنا كبيرة في من تم اختيارهم من الاخوة الاعزاء الذين احبوا النادي وعشقوه طيلة سنوات ماضية وهي بلاشك سوف تنعكس على الجيل الحالي من اللاعبين وخاصة من المراحل السنية التي ستكون القاعدة الاساسية والرئيسية لا نطلاقة جديدة لهذا النادي العريق. كذلك يجب على مجلس الادارة اختيار عناصر الاجهزة الاخرى من الالعاب التي يشارك بها النادي في الاتحادات الرياضية ومنها كرة الطائرة والسلة اضافة للالعاب الفردية الاخرى. وجميعهم سيكونون على اهبة الاستعداد للمساهمة مع مجلس الادارة في اعادة الهيبة والمكانة للفرق الرياضية. تحية تقدير واعتزاز لاخواني الرئيس واعضاء مجلس الادارة واعضاء اللجان الذين تحت تسميتهم واتمنى ان يوفقهم الله لما فيه خير ومصلحة هذا النادي وبالتالي مصلحة بلادنا الغالية والمنتخبات الوطنية التي تمثلها.. يا غريب كون اديب لن ازيد على الردود التي كتبها الزملاء المخضرمون فيما يخص احد كتاب الاعمدة الذي اساء لنفسه قبل ان يسيء لزملاء كانت ولاتزال لهم صولات وجولات في الصحافة الرياضية نظراً للجهود التي قدموها طيلة سنوات عملهم. فمن تكون انت حتى تتحدث بهذه اللهجة التي لم ولن تقبل ولكن لا استطيع الا ان اقول يا غريب كون أديب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا