النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

لجنة الإعلام الرياضي.. والانفتاح

رابط مختصر
العدد 9217 السبت 5 يوليو 2014 الموافق 7 رمضان 1435

كلنا يعلم أن الانغلاق على أمر يخص الصالح العام هو موت سريري حتى لو طال الأمد وعلى الرغم مما وصل إليه الإعلام العربي من مستوى متقدم ومنها الإعلام البحريني والتقدم الكبير الذي طرأ على وسائل الإعلام وخاصة الصحف بفضل رجال لديهم شعور عال بالمسؤولية ونجدهم حاضرين عند كل حدث، وكذلك المصداقية العالية التي هي سمة الصحف الرياضية بصورة عامة، لكن هناك أمر كان غائبا عن هذه الصحف ومنها الانفتاح على الأقل على منظومة إعلام دول الخليج العربي ولا نخفي سرًا أن نشيد بدور قناة الكأس التي بادرت بهذا الأمر وهي مشكورة، لكن دعونا ننقل لكم الصور الحية في هذه المسألة المهمة، صحيفة الأيام الرياضي أول من فتح آفاق هذا التعاون عندما أعطت مساحات متميزة لبعض الزملاء الكتاب من خارج مملكة البحرين الغالية وكان انفتاحها على دولة الإمارات وعمان والعراق لكتاب أبدعوا في عطائهم وشكلوا أعمدة خرسانية إعلامية زادت من بهاء الصحيفة، نعم الانغلاق يجعلك تدور في دوامة ويجعل مادتك متكررة في حين المطلوب هو التجديد، ونأتي اليوم ونأخذ ما فعلته وما تفعله لجنة الإعلام الرياضي منذ ولادتها القيصرية نعم تذكروا الحالة الأولى ولدت ميتة فأجاءها المخاض في ليلة كان يقاسي منها محمد قاسم من هجمة شرسة كونه كان ناجحا و يجتهد ويحاول أن يجد شيئا مفقودا .. نعم محمد قاسم وفي خطوة عالية من الذكاء استطاع أن يلم شمل عائلة الإعلام الرياضي التي لم يكن لها مسكن تأوي إليه غير بيوت الصحف نفسها وكانت متفرقة فقام بعملية استئصال لورم خبيث في منظومة الإعلام الرياضي البحريني وهي التفرقة، لا بل كانت هواجس وأحقاد وعداء بين كثير من قواها، الشاب رعاه الله اجتهد في أن يبني منظومة فتية للإعلام الرياضي وبفعل علاقاته الجيدة مع من يثقون به من أصحاب الشركات الداعمة وخاصة فاست لنك المبدعة في دعم الرياضة استطاع أن يعطي الإعلام الرياضي حقه ... وهذه مسؤولية وطنية أخلاقية كبيرة ... نعم سيذكره تاريخ الإعلام الخليجي بصفحاته المضيئة لما قام به من انجاز كان عصيا على كثير من الرجال،، لكن بتضحية وبنكران ذات استطاع أن يبني بيتًا صغيرًا لأسرة الإعلام الرياضي وأنا واثق من أن هذا البيت سيكبر بإرادة من يحب أن يعمل فيه بصفاء النية لا غيرها.. إن هذا الشاب الذي قدم نموذج لبناء مؤسسات المجتمع المدني سيكون خير قدوة لغيره وسيفتح الباب على مصراعيه لمن يريد أن يجتهد، ليلة أول جمعة مباركة من شهر رمضان قدم على خطوة كبيرة باتجاه الصحافة العالمية بعد أن انفتح على الخليجية ثم العربية، كانت خطوة جريئة جدا في ان يعطي للإعلام الرياضي البحريني هويتها العالمية ... وقد نجح نجاحا كبيرا هو ومن معه في لجنة الإعلام الرياضي في أن يقدم لمؤسسات المجتمع المدني في البحرين وعموم الخليج العربي درسا كبيرا بالوطنية والعمل المثمر ... عندما وضع مملكة البحرين الرائدة في احتواء وبناء مواقع لمنظمات عالمية متقدمة على خارطة الإعلام الرياضي العالمي.. ويوما بعد يوم يعلن عن خطوة جديدة نحو مستقبل أفضل، فبعد بشارة إشهار عالمية لجنة الصحافة الرياضية البحرينية جاء خبر في اعتقادي انه تحول من طراز خاص هو أنّ مملكة البحرين الغالية أصبحت مقرًا لغرب آسيا لجمعية الإعلام الرياضي، كل تلك الخطوات هي بشائر خير في أن تكون تحت عنوان جديد هي رابطة ... أحسنت يا لجنة الإعلام الرياضي ..وبوركت.... يا محمد قاسم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا