النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الحر الرياضي

هل يتحقق الحلم ويدير نواف نهائي مونديال 2014!

رابط مختصر
العدد 9208 الخميس 26 يونيو 2014 الموافق 28 شعبان 1435

لاتحتوي مشاركات الحكام العرب في تاريخ نهائيات المونديال على إنجاز أفضل مما حققه الحكام العرب في مونديال فرنسا عام 1998، والذي ارتقى فيه الحكام العرب إلى أفضل المستويات، إذ استطاع الحكم الدولي المغربي سعيد بلقولة في إدارة المباراة النهائية والتي جمعت بين منتخب فرنسا والمنتخب البرازيلي والذي انتهى بفوز فرنسا بثلاثة أهداف نظيفة، وشهدت ايضاً مباريات الدور الأول نجاحاً لافتاً لكل من الحكم الإماراتي علي بوجسيم والمصري جمال الغندور والمغربي سعيد بلقولة في إدارة مباريات الدور الأول وحصولهم على نقاط عالية، الأمر الذي دفع بالاتحاد الدولي لكرة القدم إلى اختيار الغندور للمباراة المصيرية التي جمعت منتخب البرازيل بنظيره الدانماركي في الدور ربع النهائي، فيما أوكلت مهمة إدارة مباراة البرازيل وهولندا في الدور نصف النهائي إلى الحكم الإماراتي علي بوجسيم حيث استطاع من تقديم مستوى كبير أشاد به مسؤولو لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) . ولاننسى حكمنا الدولي المتقاعد جاسم مندي والذي يعد من أفضل الحكام الذين انجبتهم الملاعب البحرينية، حيث شارك في إدارة مباريات مونديال إيطاليا عام 1990 . وفي آخر نسختين من مونديال كأس العالم شهد التحكيم العربي تراجعاً مخيفا، ففي مونديال المانيا 2006 اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم 23 حكماً من بينهم الحكم العربي المصري عصام عبدالفتاح حيث أدار مباراة منتخب استراليا واليابان وعرفت تلك البطولة ايضاً بمشاركة الحكم الإماراتي عيسى درويش الذي كان تواجده كحكم مساعد ولم يختلف الحال كثيراً في مونديال جنوب افريقيا 2010 فلم يشارك في البطولة سوى حكم عربي وحيد هوالحكم السعودي خليل الغامدي الذي شارك كحكم ساحة لمباراة فرنسا والمكسيك. إن اختيار حكمنا الدولي نواف شكرالله ضمن قائمة حكام مونديال البرازيل 2014 بجوار مساعديه إبراهيم سبت وياسر تلفت تعد المرة الأولى على الإطلاق الذي يكون الطاقم التحكيمي من دولة عربية واحدة وإدارته التحكيمية والمتزنة لمباراة منتخب أسبانيا واستراليا وبقرارات تحكيمية جيدة وأخطاء غير مؤثرة مما ترك انطباعاً جيداً لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من خلال لجنة الحكام في إعادة اختيار الحكم نواف لإدارة مباراة البرتغال وغانا المصيرية إن صحت التوقعات وذلك ضمن مباريات المجموعة السابعة. إن البرقية التي بعث بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الى أفراد الطاقم البحريني بمناسبة إدارتهم لمباراة اسبانيا واستراليا لهي دافع قوي لحكمنا الدولي الشاب نواف شكر الله لمواصلة التألق في المونديال ورفع اسم مملكتنا الغالية في المحفل الرياضي العالمي وتعزيز مكانة البحرين بين دول العالم، فهل تصدق التوقعات وتتحقق الامنيات وتسند المباراة النهائية لمونديال البرازيل 2014 لحكمنا نواف. وفي الختام للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا