النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

الحر الرياضي

روسيا الضحية القادمة لمحاربي الصحراء!

رابط مختصر
العدد 9207 الأربعاء 25 يونيو 2014 الموافق 27 شعبان 1435

تمكن المنتخب الجزائري لكرة القدم من تجديد العهد مع الإنتصارات في نهائيات كأس العالم بعد تغلبه على منتخب كوريا الجنوبية بأربعة أهداف مقابل هدفين ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة لمونديال البرازيل 2014 وجاء ذلك الانتصار بعد 32 عاماً من الانتظار حيث حقق المنتخب الجزائري آخر فوز له في مونديال أسبانيا 1982 بعد تغلبه على المنتخب التشيلي بنتيجة قوامها ثلاثة أهداف مقابل هدفين. إن نتيجة اللقاء أمام منتخب كوريا الجنوبية تعتبر الأحسن في تاريخ مشاركات المنتخب الجزائري خلال اربع مشاركات في نهائيات كأس العالم والأحسن أيضاً في تاريخ مشاركات المنتخبات الإفريقية والعربية، ويعود الفضل لأول لفوز الجزائر في المونديال أمام منتخب المانيا الغربية سابقاً للاعب ماجر واللاعب بلومي لتسجيلهما الهدفين، في حين لم تسجل الجزائر اي هدف في مونديال جنوب أفريقيا 2010 حيث انهزم المنتخب الجزائري امام سلوفينيا والولايات المتحدة الأمريكية بنفس النتيجة هدف مقابل لاشيء وتعادلت الجزائر أمام منتخب انجلترا بدون أهداف. ويعتبر فوز المنتخب الجزائري على منتخب كوريا الجنوبية الفوز الأول للمنتخبات العربية في كأس العالم منذ 16 عاماً، بعد أن سحق المنتخب المغربي منتخب سكوتلندا بثلاثية نظيفة في مونديال فرنسا 1998 . لم يكن من السهل على محاربي الصحراء أن يعيدوا بقوة رغم الهزيمة التي تلقوها في اللقاء الأول أمام منتخب بلجيكا وأظهروا وجها هجوميا معاكسا لما أظهروه في لقاء بلجيكا وتمكنوا من فرض ضغط فاجأ الكوريين وليس من السهل دائما التعافي والنهوض بسرعة البرق بعد تلقي ضربة أولى خاطفة خصوصا إذا كانت قاسية مثل تلك التي تعرض لها المنتخب في مباراته الأولى أمام بلجيكا عندما فشل في المحافظة على تقدمه بهدف ليتلقى هدفين في غضون عشر دقائق ويخسر بها ثلاث نقاط كان بأمس الحاجة لها في بداية مشواره المونديالي. وبالفعل بدأت حقيقة مستوى المنتخب الجزائري واضحة وصريحة منذ الدقائق الأولى أمام كوريا الجنوبية وبينما كان الصراع حامي الوطيس على أرض الملعب بين المنتخبين فكانت الغلبة لمحاربي الصحراء العرب ليحقق منتخب الجزائر انتصاره الأول في كأس العالم منذ 32 عاماً. فليكن موعدنا الساعة الحادية عشرة مساءً من يوم الجمعة القادم الموافق 26 يونيو 2014 حيث سيكون لعشاق كرة القدم في الوطن العربي بشكل عام ولعشاق الكرة الجزائرية بشكل خاص أهم 90 دقيقة منذ انطلاق منافسات كأس العالم وسوف يدخل المنتخب الجزائري مباراة الفرصة الأخيرة لمعانقة إنجاز الوصول للدور الثاني من منافسات مونديال البرازيل 2014 في لقائه الأخير أمام منتخب روسيا ولتكن روسيا هي الضحية الثانية للمنتخب الجزائري, كلنا أمل أن يحقق أبطال المنتخب الجزائري أمل العرب في الوصول الى الدور الثاني في ظل امتلاك افراد الفريق لأسلحة القتال والمستوى الفني الراقي. وفي الختام للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم علي خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا