النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

محطات

عمومية النجمة.. صاحبة الكلمة!!

رابط مختصر
العدد 9202 الجمعة 20 يونيو 2014 الموافق 22 شعبان 1435

اصبح الوضع لا يطاق في نادي النجمة ولابد للجمعية العمومية ان تقول كلمتها في هذ الشأن الذي لا يسر أحدا ولا يقبل به أحد من ابناء وعشاق هذا النادي ومحبيه. ولكن حسب الاصول والاعراف لا بد للجمعية العمومية ان تكون صاحبة الشأن وهي مع الاسف الشديد لا تزيد عن 150 عضواً رغم انها تمثل الاندية الثلاثة المندمجة!! الخلاف وصل حده ولن يقبل أي من الطرفين الرئيس أو نائبه التنازل لبدء صفحة جديدة بيضاء كشعار النادي واقولها بكل صراحة المشكلة اصبحت في ملعب الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة. والا فان المؤسسة العامة للشباب والرياضة هي المسؤولة الاولى عن الوضع الذي وصل اليه النادي ومجلس ادارته. ومن بعدها ثلث أعضاء الجمعية العمومية لطرح موضوع استثنائي يتطلب عقد جمعية عمومية غير العادية اذا وجدت ان مجلس الادارة غير قادر على تسيير الامور وذلك لطرح الثقة في بعض اعضاء المجلس حيث ان البعض الآخر ليس لهم ذنب فيما يحصل.. يكفي 11 سنة تعيين وكلنا كنا متفائلين بأن اختيار الجمعية العمومية سيكون له شأن في اعادة بناء صرح هذا النادي العريق من خلال الاندية الثلاثة المندمجة وكلها اندية لها مكانة مرموقة في تاريخ الرياضة البحرينية. الوضع لا يطاق وكفى تلاعباً بأعصاب اعضاء ومحبي النادي الذين وصلوا لمرحلة لا يمكنهم السكوت عليها.. لقد طالبنا بتدخل اصحاب الكلمة والمكانة في قلوب الجميع ولكن لا حياة لمن تنادي وبالتالي فإن جلسة الصلح اذا لم تعقد خلال الاسبوع القادم فلن يقوم لهذا النادي قائمة، ولن يواكب ما يتطلبه الاستعداد لموسم قادم نرى ان يكون موسما استثنائيا يضع خلاله مجلس الادارة خطة يسعى من خلالها اولاً لاعادة فريق كرة القدم لمكانه الطبيعي ومن ثم السعي لتنظيم فريقي اليد والطائرة ليكون منافسين كما كانا سابقا. امامكم فترة قصيرة وسيدخل علينا شهر رمضان المبارك الذي اتمنى ان يكون شهر خير وبركة على النادي ويستطيع الاخوة في مجلس الادارة القيام بواجبهم لما فيه خير ومصلحة هذا الكيان العملاق بعد ان وجدت القاعدة الاساسية والرئيسية الممثلة في النادي النموذجي الذي من الممكن ان يحتضن الجميع وايجاد المشاريع الاستثمارية التي يمكن من خلالها در مبالغ مالية يمكن الاستفادة منها للفرق الرياضية. وأخيراً اللهم بلغت فاشهد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا