النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10785 الجمعة 19 أكتوبر 2018 الموافق 10 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40AM
  • المغرب
    5:06AM
  • العشاء
    6:36AM

كتاب الايام

الهــــدف

هزائم الفرق الكبيرة.. هل هي مفاجآت أم واقع؟

رابط مختصر
العدد 9201 الخميس 19 يونيو 2014 الموافق 21 شعبان 1435

من المعروف أن الكرة المدورة تعطي من يعطيها، والمباريات هي فرص فمن يستغلها بالشكل الصحيح والمناسب سيكسب ومن يضيع سيهزم، فلا تستغرب إذا ما فاز فريق مغمور أو ليس لديه انجازات سابقة بتحقيق بطولة أو إنجاز عالمي أو قاري أو حتى على مستوى الدوريات، فكم شاهدنا وسمعنا فرقا كبيرة أو مرموقة قد تعرضت إلى نكسات أو هزيمة غير متوقعة بوفرة من الأهداف، ولا نعرف ما السبب؟؟ إلا أنّ من المعروف والمسلم به أن الكرة هي خطط ولعب وتكتيك وفرص والتي هي مجمل سير أي مباراة كانت ومن يستغل هذه الفرص يخرج بنتيجة عالية، فالموضوع الذي سنتحدث عنه هو النتائج التي تحققت في بداية المشوار من مباريات كأس العالم الحالية وان كانت قد حدثت في مسابقات سابقة، وأنا شخصيا لا أستغرب هذه النتائج، فمثلا نتيجة مباراة هولندا ( احد المنتخبات المعجب بهم) واسبانيا (البطل السابق) ليست بغريبة خصوصا إذا ما قارنا منتخب هولندا بأنه من أفضل المنتخبات الأوروبية لعبا وتنظيما كما انه يحوي نجوما بارعين ومتحمسين وقد وصل هذا الفريق للمباراة النهائية عدة مرات وحقق مراكز متقدمة إلا انه لم يحالفه الحظ ولم يدخل التاريخ ولو بالفوز لمرة واحدة بهذه البطولة، فهذه ليست مفاجأة ولكن قد تكون المفاجأة في النتيجة على منتخب بطل ووجود أفضل دوري عالمي لديهم لما يحويه من نجوم عالميين من مختلف قارات العالم، إلا انه من الخطأ أن تعتمد هذه المنتخبات على لاعبين كبارا فقط بل لابد وان تبحث عن لاعبين لتكون فرصتهم ليكونوا نجوم المستقبل ولا يمكن لهذه الدول تحقيق النتائج دون التجديد بلاعبين شباب يريدون أن يثبتوا وجودهم وذاتهم في عالم النجومية على عكس النجوم الحاليين الذين تشبعوا من الرياضة ومن المادة التي يحصلون عليها بملايين الدولارات، كما وان بعض اللاعبين أصحاب العقود الكبيرة يخافون على سيرتهم الرياضية من عدوى الإصابات اللعينة التي قد تحرمهم من مواصلة اللعب أو خسرانهم للعقود بسبب الإصابات. لأن ما يحصلون عليه في الأندية أكثر بكثير من ما يحصلون عليه في المنتخبات فهذا حتما سيكون هاجسا خطيرا في نفوس بعض اللاعبين المحترفين والممثلين لدولهم في هذا المحفل العالمي الكبير لأن جميع المنتخبات قدمت لتحقيق النتائج أو على الأقل تحقيق فوز يسجل في تاريخ الكرة العالمية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا