النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

الحر الرياضي

محاربو الصحراء على المحك !

رابط مختصر
العدد 9199 الثلاثاء 17 يونيو 2014 الموافق 19 شعبان 1435

منتخب الجزائر لكرة القدم ممثل العرب الوحيد بالمونديال والمقام حالياً بالبرازيل يبدأ رحلته ومشواره بالبطولة بلقاء منتخب بلجيكا المرشحة فوق العادة لتكون الحصان الأسود للبطولة، الجزائر تخوض مباراة اليوم بعد أن فشلت فى تجاوز الدور الأول للمونديال خلال مشاركاتها الثلاث السابقة لكنها تعول على مونديال البرازيل لتخطي هذا الحاجزالنفسي وتحقيق إنجاز تاريخي ببلوغ الدور الثاني. يعتمد مدرب الفريق المدرب البوسني وحيد خليلودزؤتش الذي تولى منصبه في يونيو 2011 بعد تجربته الناجحة مع منتخب كوت ديفوار على نجوم أمثال مهدي لحسن لاعب خيتافي الإسباني واللاعب المخضرم مجيد بوقرة نجم لخويا القطري وفوزي غلام لاعب نايولي الإيطالي وسفير تايدر نجم إنتر ميلان الإيطالي كل هذه الكوكبة من النجوم سوف تتوقف عليهم آمال ملايين الجزائريين من تحقيق نتيجة إيجابية تمكن الجزائر من التأهل الى الدور الثاني. إن منتخب الجزائر يمتلك حظوظا مثل باقي منتخبات المجموعة الثامنة نفسها، في ظل الخبرة التي اكتسبها من مشاركته الأخيرة بمونديال جنوب أفريقيا وأعتقد بأن هناك عوامل أخرى ستساعد المنتخب الجزائري في تحقيق نتائج إيجابية بينها تركيبته البشرية التي تتكون من لاعبين شباب سيحاول كل واحد منهما أن يظهر قدراته وإمكاناته الفنية إضافة الى العمل البناء الذي قام به المدرب البوسني وتأثيره الإيجابي على لاعبي المنتخب. فآمال العرب منعقدة على المنتخب الجزائري بتقديم المستوى الرفيع والنتائج الايجابية، وبعيداً عن مؤامرات المانيا مع النمسا فإن ملحمة خيخون بمونديال أسبانيا تعد في نظر الكثير من المتتبعين على أنها أفضل محفز لعناصر المنتخب الجزائري في لقائه أمام بلجيكا وهو اللقاء الذي يعترف الكثير بصعوبته أمام فريق يعد من أفضل المنتخبات الأوربية والمرشح الأول للمرور إلى الدور الثاني في المجموعة الثامنة، وهو ما يفرض على « محاربي الصحراء « اللعب بعقلية الفوز لتكرار سيناريو ملحمة خيخون التي تبقى قابلة للتجديد مادام أن التسعين دقيقة هي الفاصلة في أمر النتيجة النهائية . وفي الختام للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا