النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

سنرد بقـــوة .. يـــــا قطـــر

رابط مختصر
العدد 9192 الثلاثاء 10 يونيو 2014 الموافق 12 شعبان 1435

B.B.C وصحيفة SUNDAY TIMS وMICHAEL GARCIA رئيس لجنة المتابعة في الـ VIVA)) وكوريا الجنوبية واليابان واستراليا والولايات المتحدة والبرتغال واسبانبا وانكلترا وألاتحاد الأوربي وأتحاد الكرة في الأقيانوس وبعض المحسوبين على العروبة مع كل الأسف، كل هؤلاء يشكلون جبهة عريضة من أجل دفع الفيفا للعودة للتصويت على ملف استضافة قطر لمونديال 2022 ...! ما أقساها من جبهة اتخذت خندقا واسعا من أجل مصالح مالية كان الأجدر بها ان تترفع عن هذا الموقف الضعيف والذي فيه رائحة التآمر ورائحة المال الأسود ضد سمعة ومكانة بلد عربي قدم للرياضة أروع مثل، في عملية بناء الملاعب والمؤسسات الرياضية وبناء الأندية واستقطاب خيرة مدربي العالم بكرة القدم وكذلك لديه أكبر الشركات الرياضية المختصة في صناعة الأعلام وصناعة الملابس الرياضية ومع كل هذا الأمر .. ومع انفتاح تراخيص العمل لكل العاملين في قطر في مشاريع البناء والتحضير لمونديال العرب لكن هذا لم ينفع من أن تسعر هذه الكتيبة النار ضد استضافة قطر مونديال 2022 ... نعم منذ عدة أشهر وأنا أكتب عن ملف آسيا ومن اطلع عليه يعرف حقيقة الأمر وتوقعت أن هناك أمرا ما سيحدث ضد قطر ونبهت ان هناك من يريد ان يستنزف المال العربي عبر( أعطني مالا أكثر أعطك فرصة أكبر) .. مع الاسف ... أن تصل الرياضة النظيفة إلى سمعة سيئة وفي قمة الهرم العالمي والتي من المفروض عليها ان تحمل وتحافظ على المبادئ العليا لجلال الرياضة .. نعم لقد نبهت عبر عمود امتـــــد في صحيفة ملاعب الأيام إلى خمس عشرة حلقة ، أشرت به الى حجم المؤامرة الكبيرة على مشروع قطر في استضافة المونديال منذ أن قام بن همام في وضع نفسه ندا لرئاسة الفيفا ضد بلاتر وهذا ما اعتبره بلاتر خطا فوق العادة وتجاوزا للمكانة والسقف ... وعلى الرغم من ان بلاتر لغاية هذا اليوم لم يصدر عنه أي أمر فيما يخص إعادة التصويت في موضوع الاستضافة لكن نذكركم في بيانه الثاني حينما قال انه أمر خطأ ثم استدرك بأن الجميع يخطئ ثم بعد ذلك قال إن هذا هو قرار اللجنة التنفيذية ُ وذهب بالقول أيضا انها قررت أن نلعب في قطر وكذلك أشار على اعتماد قرار اللجنة الفني في مسألة ارتفاع الحرارة في صيف قطر ..كل هذه المسلمات تركها بلاتر مفتوحة أمام هذا الجيش العملاق من أصحاب الخندق الذين لايتناون عن الحصول على استضافة المونديال بدلا من قطر بأي غاية ووسيلة ...؟ نسأل من أين لك يا صحيفة (SUNDAY TIMS) ملايين من المستندات والتي تكشف بأن بن همام القطري قد دفع أموالا لمسؤولين في عالم كرة القدم مقابل التصويت لبلاده. من أين لك هذه المستندات ..؟ ومن هم الرجال المحترمين الذين أخفوا هذه المعلومات ولم يعلنوا عنها قبل التصويت ...؟ وكيف تثقين انت ايتها الصحيفة بهؤلاء وهم عرابون لمواقف غير مبدئية ...؟ سنكتب ويعلنون ..أيا منا المفتون ..سنرد بقوة يــــــا .... قطر ..!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا