النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

الشيخ فواز.. لن تنساك الرياضة

رابط مختصر
العدد 9187 الخميس 5 يونيو 2014 الموافق 7 شعبان 1435

الجميع يتذكر هذا الرجل ومواقفة وحبه الكبير للرياضة، وكذلك كلنا نتذكر مواقفه الكبيرة والخدمات التي قدمها للشباب ومن ثم وظف هيئة الإعلام عندما كلف بقيادتها ... لهذا القطاع المهم من حياة المجتمع، وكذلك الجميع يتذكر الهجمة الكبيرة التي كانت تشن عليه من كافة وسائل الإعلام وبالاخص الصحف، وكذلك الميزانية المحدودة التي كانت تخصص لمؤسسته ولا يعلم أين يذهب بها .... لكن نقولها للتاريخ بأن كل هذا لم يكن يثنيه على أن يكون في الصفوف الأولى لأي حدث رياضي .. وكانت له أمنية وحلم أن يصل المنتخب البحريني لكرة القدم إلى المونديال وهو لايزال في مؤسسته الرياضية .. وكاد الحلم أن يتحقق لو صبرت وتحاملت قليلا الكتيبة البحرينية .... لكن مفهوم الإصرار كان غائبا لدى كثير من اللاعبين وذهبت تلك الجهود أدراج الرياح .. نعم لو كان هناك إصرار لكانت البحرين تنعم الآن بتاريخ كبير للعبة كرة القدم ... يا أسفي على ضياع الحلم والآمال ... كان منتخب الآمال كتيبة ولا أروع منها ولن تتكرر إذا استمر التعامل مع إعداد المنتخب البحريني لكرة القدم بهذه الصيغة اليتيمة ... صيغ الطوارئ .. نأتي لمحور عمودنا في ذكرى الشيخ فواز بن محمد آل خليفة الذي كانت مؤسسته الرياضية مدرسة كبيرة تخرجت منها كوادر تفتخر بها البحرين وكان الرجل يعمل بجهود كبيرة حيث كان يقود مؤسسة هي الجامع والمرجع الوحيد لكل الاتحادات والأندية ومراكز الشباب إداريا وفنيا وماليا وبنى تحتية ومنشآت ... نعم نقولها للتاريخ كان الرجل يطير بدون أجنحة وكان يغطي النقص الحاد لمؤسسته الرياضية المحدودة باستثمار كرم سمو ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة عندما كان رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في تعويض النقص الحاد في عملية تمويل بعض المشاريع الرياضية خارج الموازنة ... هذا الرجل عمل بصمت وكان يحضر كل المناسبات الرياضية وحاول جاهدا أن يهتم بإنشاء ملاعب بديلة لكثير من الألعاب ونجح في هذا المجال بتوسيع مساحة الارض الرياضية بإنشاء ملاعب النجيل الصناعي والصالات المغلقة البديلة .. نعم لقد تعامل مع واقع صعب جدا حيث كان الواجهة الرياضية الوحيدة للحكومة أمام الجماهير الرياضية وأنديتها ومراكز شبابها وأمام الإعلام ورغم ذلك فقد نجح الرجل نجاحا متميزا وكان رجل المواقف الصعبة للرياضة في مملكة البحرين والتي تشكل حجما كبيرا ووزنا له مكانته في عموم دول التعاون الخليجي العربي ... وكذلك تشكل الرياضة لدى الشعب البحريني الأصيل أساسا وعمودا فقريا في المجتمع كون البحرين ملكا وقيادة حفظهم الله ورعاهم وشعبا جميعهم رياضيون وفقهم الله .. وتصور المهمة الكبيرة التي كانت ملقاة على عاتق هذا الرجل الذي تفتخر به مملكة البحرين بما صبر... و قدم .... و أعطى، ياشيخ فواز لايمكن أن تنساك الرياضة ... ونسأل الله بأن يحقق حلمك وحلم الشعب البحريني في أن يكون المنتخب البحريني يوما ما في مونديال العمر مثلما تحقق على يد أبطال كرة اليد الرائعين وأبطال شباب ألعاب القوى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا