النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

وقت إضافي

تجار الفضائيات والتلاعب بالأسعار

رابط مختصر
العدد 9183 الاحد 1 يونيو 2014 الموافق 3 شعبان 1435

هي سرقة او بوق او استقلال حاجة الناس سموها ما شئتم لكم حرية التسميات اذ أن هناك من يستقل الوضع بعد تشفير مباريات كأس العالم من قبل قناة bein sport سيحرم اكثر بكثير من مائة مليون مشاهد من متابعة ومتعة مباريات كاس العالم، وياليت الحال سيصل بنا الى التشفير فقط لهانت، ولكن الامر بات تلاعب واستقلال من قبل بعض المحلات التي تتوافر بها رسيفرات واشتراك القناة ، فعندما تود الاشتراك وشراء الرسيفر تصدم بكلمة غير متوفر حاليا، وفي البعض المحلات تجدها متوفرة وبكل سهولة ولكن الطامة ان سعرها يكون مرتفعا لدرجة الجنون اي اكثر من السعر المتفق عليه من قبل القناة (بوق عيني عينك). فهل يعقل ان تستقل تلك المحلات وضع الناس لشراء رسيفر bein sport لتقوم برفع السعر على حسب اهوائهم فقط للربح الوفير، هناك استياء من قبل المواطنيين والشارع الرياضي لتلك الاسعار الخيالية التي لا يستطيع اغلب المواطنين اقتناءها، كلام يتناثر هنا وهناك بأن بعض المحلات التي تتوفر بها خدمة كاس العالم قد رفعت السعر الى ارقام لا تصدق وقد توعد احد مسئولي القناة بأن كل من تسول له نفسه برفع الاسعار سيتم تقديمه للمحاكمة والقضاء بعد ان يتم تزويدهم بالادلة والاثباتات القطعية التي تدل على رفع الاسعار، وقد خاطب مسئول القناة جميع المحلات التي توافر بها خدمة القناة ان يلتزموا بالاسعار وعدم استغلال حاجة الناس، كل ما يتمنى تقرير مفصل عن ما يحدث من تلاعب باسعار الريسفرات لمسئولي القناة، وهنا ياتي دور الاخ والاعلامي المتميز محمد عبدو مراسل القناه ليشرح الوضع لمسئولي القناه على تلك التجاوزات التي تحصل من قبل تجار الفضائيات. ونحن بدورنا نرفع ايضا تساؤلنا هنا الى من يهمه الامر اين االرقابة على تلك المحلات التي تستغل حاجة الناس؟ اليس هناك قوانين وضعت لحماية الناس من جشع تجار الفضائيات ؟ والى متى ستسمر مهازل رفع الاسعار دون حسيب اورقيب؟ ام ان هناك قاسم مشترك بين تجار الفضائيات والقائمين على حماية المستهلك ويكون المتضرر هو المواطن البسيط الذي يحاول ان يشاهد متعة كاس العالم ولكنه يصدم باسعار لا تكن بالحسبان. همسة الى متى ستستمر مهازل رفع الاسعار من قبل تجار الفضائيات واستقلال حاجة الناس لمشاهدة متعة كاس العالم التي ينتظرها سكان الكرة الارضية كل اربع سنوات؟.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا