النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

سر باقة زهور.. السفارة العراقية

رابط مختصر
العدد 9181 الجمعة 30 مايو 2014 الموافق غرة شعبان 1435

مساء يوم الأربعاء كان يوما غير عادي لاتحادي العربي والبحريني للكرة الطائرة حيث زار سعادة سفير جمهورية العراق سعادة الشيخ علي بن محمد آل خليفة رئيس الاتحاد العربي والبحريني في مقر الاتحاد وكان في استقباله السيد فراس الحلواجي أمين سر الاتحاد البحريني الأمين العام المساعد للاتحاد وحضر اللقاء كل من السيد جهاد خلفان الأمين العام للاتحاد العربي والعربي والسيد محمد الذوادي رئيس لجنة المدربين بالاتحاد العربي والسيد وليد الطائي المنسق الرياضي للسفارة العراقية... إذن هذه مقدمة مهمة لمشروع الزيارة التي قام بها السفير العراقي حيث سبقت هذه الزيارة باقة من الزهور حملها السيد وليد الطايئ، وهنا السؤال يطرح نفسه هل باقة الزهور تمثل تمهيدا للبرتوكول أم إن هناك سرا ما... الزيارة بحد ذاتها ناجحة بكل الاتجاهات لكن تعالوا نطلعكم على سر باقة الزهور ونأخذ ما جاء بسفر التاريخ لمكانة لعبة الكرة الطائرة في العراق من مصادر بحرينية موثوقة وذات تجربة طويلة ومن شخص الشيخ علي الذي أكد على عمق الرابطة القوية بين الاتحاد العراقي والبحريني وإن العراق لم يبخل قط في بناء الأسس القوية للعبة في البحرين فنيا وإداريا، إضافة إلى المدربين العراقيين المتميزيين الذين نقلوا تجربتهم وخبرتهم إلى الفرق البحرينية ، السفير العراقي الدكتور أحمد الدليمي انطلق من مبدأ الآية الكريمة ( وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) في موقف مجسد وكرد جميل معبر لهذه الآية الكريمة للاتحاد البحريني عندما تقدم بقوة بطلب إلى الاتحاد الدولي للكرة الطائرة عام 2002 لرفع الحضر عن اللعبة في العراق وتكللت هذه العملية بنجاح ودفع هو جميع الغرامات التي في ذمة العراق في موقف ولا أروع منه في شد اللحمة العربية الرياضية... الاتحاد العراقي لم ينس هذا الموقف وكذلك الجماهير الرياضية العراقية برمتها وبقيت العلاقة متينة جدا بين الاتحادين وفتحت البحرين صدرها قبل أرضها لكل الفرق العراقية في إقامة معسكرات فيها وكذلك الدورات الإدارية والفنية وبمختلف الكوادر بما فيها الحكام كون البحرين لديها مركز دولي للكرة الطائرة...إن هذه المواقف هي مواقف مبدئية مسجلة في سفر التاريخ لكلا البلدين ولا يمكن أن تنسى زد على ذلك ما قدمه الاتحاد البحريني.. مستثمرا جهود ومكانة الشيخ علي بن محمد في رئاسة الاتحاد العربي للكرة الطائرة في دفع رفع الحظر عن العراق فنيًا وفعليًا عبر إقامة أول اجتماع عربي كبير للاتحادات العربية للكرة الطائرة في أربيل في خطوة حضارية تاريخية عربية أصيلة نابعة من أصالة وعروبة مملكة البحرين الغالية... نعم هذه المواقف هي طلقة الرحمة لمشروع الفرقة الخائبة بل هو مفتاح الخير لعلاقات بين البلدين ستكون للرياضة فيها كلمة قوية ومضيئة.. لم يقف الاتحاد البحريني عند هذا العطاء بل لا زال يستثمر الشيخ علي وقلبه الكبير وحبه للعروبة وحكمته ونظرته البعيدة في لم شمل الأشقاء وذهب بعيدا في أن يعمل على التوفيق بين الأصوات العربية في الاتحاد وإقرار إقامة البطولة العربية القادمة في العراق.. نعم قرار فيه عمق ومبدئية لقيم الرياضة التي تأسست من أجلها.. نعم لازلنا ومع تفسير الآية الكريمة وخطوة السفير العراقي بإدامة الصلة بقوة.. ولا زلنا في سر باقة الزهور بلون العلمين العراقي والبحريني التي ما هي إلا تعبير عن مواقف كريمة لا يمكن نسيانها ,,, العراق يقول لك شكرا يا بحرين شكرا يا أيها الاتحاد المتميز... نعم انتم اتحاد منظم ونتائج فرقكم مفرحة عربيا وكتيبتكم بقيادة الشيخ علي بن محمد آل خليفة ناجحة... ناجحة... ناجحة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا