النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

ديـون ... وسمعة وطن

رابط مختصر
العدد 9170 الأثنين 19 مايو 2014 الموافق 20 رجب 1435

الجميع يتعوذ دائما بعد انتهاء كل صلاة من غلبة الدين وقهر الرجال ... نعم غلبة الدين القاهر والذي يقهر الرجال الرجال .... إن الذي يدفعك أن تستغني قليلا عن ماء وجهك لكي تمد يدك بالعون وتطلب ما يسد رمقك على الرغم من مشروعيته لابد أن يكون دافعا كبيرا ومهما ... في هذه السطور اليتيمة سنتناول موضوعا تجده بعض مجالس الإدارات للمؤسسات الرياضية موضوعا عاديا، في حين أنه موضوع مهم وحساس وخاصة عندما يتعلق الأمر بسمعة الوطن .. هل تقبلون يا أعضاء مجالس الإدرات الكرام أن يتصف وطنكم بأنّ أغلب أنديته التي تعتبر واجهة مشرقة للدولة مديونة إلى القطاع الخاص وهي سمى تكاد تكون مشاعة ... هل ترضون؟ ... إن من يرضى أن يقال على وطنه هذا... فهو لابد أنه غير سوي أو لديه مشروع آخر ... الوطن ليس ملكا لأحد بل هو الأم ... للمواطن الذي يعيش فيه وعليه ومنه فهو الحاضن الكبير والأم الغالية والقلب الكبير ومن يقبل أن يسيء إلى أمه .. فلاحرج عليه في الأساءة إلى وطنه لاتقول لنا إن المخصص لايكفي رتب بيتك واصرف بحكمة مما يأتيك ولاتنظر بعيدا فتتعب ... ويتعب معك الوطن. الكثير منا يظن أن مسألة الدين هي حالة اعتيادية نظرا لانتشارها في هذا الزمن الصعب .. رغم ثقلها ومرارتها ..تصور ان شخصا دفعته الحاجة لكي يطلب مالا يقضي بها حاجة مهمة في حياته من اكمال دراسة أو أمر طارئ كم هو الأمر صعب وخاصة إذا رفض المقابل وظن به سوءا .. فكيف هو الأمر في أندية ومراكز واتحادات لها مكانة في المجتمع وخاصة في دول الخليج العربي .. من يعقل بأن ناديا في الخليج العربي يستدان من قطاع خاص .. ويمضي على هذا الدين سنوات دون أن يوفيه .. نعم هذا الأمر صعب لايليق بمؤسسات رياضية تمثل الواجهة الحضارية والمشرقة للدولة .. وليس هناك مبررا لهذا العمل .. ومن يرتكب مثل هذه الخطايا بحق سمعة وطنه عليه أن يراجع نفسه .. هذا الأمر مهم في سمعة الوطن وعلى المؤسسة العامة للشباب والرياضة أن تعالج هذا الأمر بجدية ونعلم إنها لاترضى على مثل هذه السلوكات فكثير من اعضاء مجالس المؤسسات الرياضية تستدين لحين نزول المخصص .. لكن قليلا منهم من يوفي دينه بسرعة بل يبقيه متراكما لحين انتهاء دورته ويأتي بأعضاء جدد وأول تصريح لهؤلاء أن الدين هو في ذمة مجلس الادارة المنتهية ولايته وهو المسؤول عنه ...؟ هل هذا يجوز .. أنت في مؤسسة رياضية ليس في مقهى ... نعم مجلس الوزراء يجتمع ويناقش الميزانية العامة مع وزير المالية ويتم تخصيص مبلغ من المال للأنشطة الرياضية عبر المؤسسة العامة للشباب والرياضة ومن ثم يصل أليك .. فمن أحق به القطاع الخاص الذي وقف معك موقفا مشرفا ... أم تعطيه إلى لاعب محترف أجنبي خارج الخدمة أحضرته من أجل رياء أو غاية مخفية، هذه سمعة أم كريمة سمعة وطن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا