النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

وقت إضافي

المادة طغت على الولاء والانتماء

رابط مختصر
العدد 9158 الأربعاء 7 مايو 2014 الموافق 8 رجب 1435

يثير البعض قضية الولاء والانتماء ويشيرون الى ذلك في عدة مواضيع، هناك من يرى ان الانتماء والولاء نوعان، نوع للماديات والشهرة فالماديات تأتي بالمقام الاول على حساب الشهرة، والنوع الثاني هو الولاء للوطن والنادي الذي تربى ونشا وترعرع فيه، بعض الاندية ترى أن اللاعب الذي ينتقل من نادية الاصلي الى اي ناد آخر بمثابة خيانة عظمى ارتكبها هذا اللاعب. البعض الأخر يرى غير ذلك فهم يشيدون على الانتماء والولاء ويصفونها بالصفات الحميدة التي لا بد ان يحترمها الغير، ولكن في التنافس الرياضي والوضع الحالي والمعيشي المتدني للاعب يرون أن من حق اي لاعب الانتقال، فالتنافس هذه الايام بني اساسا على القيم المادية التي تعرض على اللاعب ثمنا للدفاع عن اي فريق بمقدوره الدفع وكلما كانت الصفقة والعرض (دسما) ترى اللاعب هو بنفسه يقاتل من اجل الحصول على ورقة الانتقال التي يراها بمثابة الفرصة الحقيقية لتحول حياتة المعيشية الى الافضل. ما دعاني التتطرق لهذه القضية هو ما نشر في الملحق للزميلة الوطن عندما تطرق الاخ والزميل العزيز مازن انور بأن اللاعب ضياء سعيد رفاعي للموسم القادم بـ 30 الف دينار، وقد اختلفت الروايات حول عرض الرفاع لسيد ضياء لاعب المحرق، اذ يقال بأنه لا يفكر الانتقال الى ناد آخر فهو عاشق للمحرق ومخلص لجماهيره الوفية، فهذا بحد ذاته يستدعي من إدارة نادي المحرق الجلوس مع اللاعب سعيد لوضع النقاط على الحروف لبتر اي اشاعة حول خروج ضياء من المحرق فنحن نعيش زمن الماديات التي طغت على الولاء والانتماء ومن حق ضياء التفكير في مستقبله. اخيرا نقول ان التضحية مطلوبة هنا من الطرفين وعلى ادارة المحرق ان تفعل شيئا ازاء العروض التي تقدم للاعبيها من قبل الاندية المنافسة فالمحرق بات محتاجا للاعبيه اكثر من الاندية الاخرى فيكفي انه خرج هذا الموسم من المولد بلا حمص. همسة وصلني مسج عبر الواتسآب من قبل احد مشجعي نادي المحرق يطالب ادارة النادي بعدم التفريط بأي لاعب من لاعبي النادي للاندية المحلية، وذكر ان ليس هناك مانعا لدراسة اي طلب للاحتراف الخارجي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا