النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

محطات

حياة.. الطاولة

رابط مختصر
العدد 9157 الثلاثاء 6 مايو 2014 الموافق 7 رجب 1435

الإنجاز الذي حققه فريقنا الوطني للآنسات لكرة الطاولة بالوصول لدور الثمانية في بطولة العالم المقامة حالياً في اليابان يستحق الاشادة والتقدير من مجلس ادارة الاتحاد برئاسة الاخت الغالية والعزيزة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة واخوانها اعضاء المجلس واغلبهم ممن عايش هذه اللعبة وتمرس فيها عدة سنوات، لذلك فليس من المستغرب ان يشهد هذا الاتحاد مرحلة هامة وجديدة في تاريخه الذي يعود لسنوات سابقة، اسهم فيها الرؤساء السابقون ومجالس الادارات في الاهتمام باللعبة. ان ما تحقق من نتائج لأول مرة منذ سنوات طويلة جاء بفضل تكاتف الجهود من مختلف الجهات الرسمية الداعمة والادارية والفنية ولاعبات الفريق اللواتي حصلن على الدعم والتشجيع والمؤازرة خاصة وان رئيسة الاتحاد ابنة اللعبة، واعادتني للذاكرة لسنوات بعيدة حينما نجحت ولأول مرة مع زميلها اللاعب علي كانو في تحقيق اول انجاز لهذا الاتحاد بالفوز بالزوجي المختلط في البطولة العربية لكرة الطاولة التي اقيمت في ليبيا 1978. كما كان لها دور مميز ايضا في ما حققته البحرين من مركز متقدم في الدورة الرياضية العربية التي اقيمت بالمغرب عام 1985 وكانت مديرة لمنتخبات كرة الطاولة وحققت فرق الآنسات ميداليتين ذهبيتين واخرى فضية حصلنا من خلالها على مركز متقدم في سلم ترتيب الميداليات. لذلك فليس من المستغرب ان يشهد اتحاد الطاولة هذه الطفرة الجديدة وعلى رأس هذا الاتحاد ابنة اللعبة والتي مارستها من بداية السلم وعرفت خباياها واسرارها. تحية شكر وتقدير لمجلس الادارة ولكافة العاملين في هذا الاتحاد على جهودهم التي قاموا بها لرفع وتطوير مستوى اللعبة للأفضل ونتطلع لنتائج احسن بإذن الله. من ينقذ النجمة؟ أعود من جديد لموضوع نادي النجمة الذي بات على شفة حفرة من الهاوية للسقوط لدوري الدرجة الثانية، وكل ذلك بسبب الخلافات القائمة اداريا والتي ادت كما يشاع الى استقالة العضو الدكتور عبدالرحمن سيار. اتركوا الصراعات جانبا وعليكم بالاهتمام بالفرق الرياضية وخاصة كرة القدم. اللهم فاشهد فإني قد بلغت!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا