النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

الاستثمار ... هكذا نفـهـمـه

رابط مختصر
العدد 9137 الأربعاء 16 أبريل 2014 الموافق 16 جمادى الآخرة 1435

وصلنا فيما مضى عملية استبدال شبابنا بغرباء بثوب الاحتراف نود أن نقول إن 90% من هؤلاء المحترفين الأجانب الذين باتوا أثرياء بأموالنا على حساب أولادنا لم يقدموا للكرة أي عنوان حالهم حال بعض اللاعبين المحليين لابل أسوأ ... لابل إن كثيرًا من اللاعبين المحليين لديهم إمكانيات عالية جدا لكن قتلهم حسرة الاموال التي تدفع للغرباء، يأتي إليكم الوسيط بهويات ملونة التي يعشقها مجالس الادارات وتشتعل الاحاديث كل يبكي على ليلاه ومن ورائهم المدرب الذي لاتعلم ماذا يخفي وخاصة الاجانب ويتم اختيار ثلاثة من درزينة بائسة للموسم الصيفي ويخمر ثلاثة للموسم الشتوي.. وتنطلق الايادي لتحرير الشيكات حتى لايخطفه الغير، ويبقى ابن البلد المسكين ينظر بتعجب عن سهولة إعطاء هذا الاجنبي مقدم العقد والسيارة والشقة ووو وهو يتمنى لابل يحلم وخاصة الفئات العمرية بخمسين دينارًا حتى يحرك فيه شعور أن النادي مهتم به فعلا وهو يطفئ بها حرقة قلبه بمال الدولة الطيب ويغطي بها مصروفه الشهري.. !!!! تعالوا إلى هذا الاجنبي الحالم الذي لم يجد له فرصة في دوري اوربا... ولا في الدوري الامريكي ولا حتى في قارته او دوري أفريقيا... ولا حتى دوري اسيا ومرورا بالدوري السعودي والقطري والامارتي ولم يحصل على نصف مقعد احتياطي فيها ليصل الى من يحرر له الشيكات دون أن يوجعه ضميره من أن هذا هو خارج نطاق الخدمة .... وذلك لأسباب عدة كون مستواه تحت خط المقبول، أو مصاب ويخفي اصابته بأدوية حتى إذا ما وقع عقده أصبح مدلل المستشفيات لهذه الاندية ...أو انه مصاب بفيروس معدٍ ..أو لديه مشكلة معلقة مع دولته او ناديه القديم وتشتغل الهواتف المحمولة والقنوات الاخرى لأعضاء مجالس الأدرات من أجل حلها ... ولا تعلم لماذا..! وكذلك التفنن بعد توقيع العقد في عملية خلق المشاكل مع المدرب أو الجهاز الاداري من أجل أخذ حقوقه الكاملة ويجلس يستريح أو يفتش عن ضحية أخرى قلوبهم معلقة بتبذير المال العام .. نعم هذه هي الحقيقة. ليس هناك بناء للشباب في اوطاننا بالمفهوم الصحيح والصريح بل هو استغلال لجهودهم دون أن نقدم لهم أي شبئ يخدم بنائهم... واذا تظن أن ما تفعله بتدريب الفئات السنية هو فضل لك عليهم.. نقول هذا ليس تدريبا بل هذا تنظيم فقط وتمرين... انظر الى اللاعبين الشباب الذين دفعت بعدد منهم الى الفريق الاؤل.. انظر الى رقابهم ستجدها رفيعة لاتحمل اي عضلة انظر الى عضلات أرجلهم مضمورة ومستوية... انظر الى أكتافهم لاتجد عضلات، أين بناؤك لهم...؟ أين حرصك على شباب بلدك..؟ من لايجد في نفسه الكفاءة في بناء هؤلاء الشباب فعليه أن يغادر ..هذه أمانة كبيرة في أعناق الجميع .. أين استثمار أموال الدولة لهؤلاء الشباب أين استثمار المواهب الواعدة بالمال الوطني الكريم أين..وأين.. وإلى أين..؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا