النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

أبواب.. منسية

رابط مختصر
العدد 9133 السبت 12 أبريل 2014 الموافق 12 جمادى الآخرة 1435

كلنا يعلم بالمقولة الشهيرة بأن الوحدة بآمرها والمدرسة بمديرها والبيت برب العائلة.. وكلنا يعلم مدى قدسية الجامع وكذلك المدرسة أو الجامعة وكذلك .. النادي الرياضي الذي لايقل قدسية عن الجامع والمدرسة إن كل ما ذكرنا أعلاه لديه هويتان ظاهرة معلنة مرئية وأخرى كريمة غير ظاهرة متعلقة بالعقول والقلوب والضمائر نتناول الهوية الظاهرة وهي الابواب ونتجاوز غير الظاهرة المضمون الفعلي لهذه الدور الكريمة نستذكر معا في سطور مسألة أبواب الاندية ولكي نعرف أهمية الابواب تعالوا سوية نقلب صفحات من تاريخنا المشرق حيث تتسم جميع الحضارات بأن لها ابوابا لمدنها وحصنها لاتقل شهرة عن حضارتها وهي كثيرة لاتعد ولاتحصى.. لانقول باب عشتار وباب الشمس قبل الميلاد لكن اقرب دليل لكم هو باب البحرين فهو علامة حضارية وتاريخية وثقافية. نأتي على بوابات الاندية ومراكز الشباب والصالات وما تعانيه من اهمال كبير لايصدق ولا نعلم رؤساء مجالس الادارات واعضائها يدخلون من هذه البوابات أم مكان آخر...! لكن نقول لمن لايعرف قيمة الباب ..إن الباب هوية النادي ومن المفروض أن تكون بأبهى منظر وتسر الناضرين وفوقها قوس جميل يحمل اسم النادي وتاريخه ورمزه... هذه ابواب الجوامع ما اجملها وكذلك المدارس ما احلاها فما ينقصك أيتها الاندية الرياضية ... أين هيئة الرقابة واين اللجنة الاعلامية وعدساتها بل اين الرقابة الذاتية والحرص على دور الدولة ودور الشباب ... أليس هذا الامر يتعلق بالحرص الشديد على أموال الدولة ومنشآتها...؟ أليس الامر يتعلق بالذوق والتحضر..؟ أليس الاعتناء بمداخل الاندية ومراكز الشباب والصالات والملاعب هو دليل حب واحترام للمبادئ الرياضية .. ؟ أليست هي العتبة الاولى لدخول أبناء المنطقة الى عالم الرياضة عبر أوسع الابواب ..؟ وكذلك السياجات التي تحيط بهذه المباني تتطلب أن تكون بحالة يليق بسمعة النادي فبعض السياجات باتت من الاطلال ، والاوساخ التي تحيط به تدمي القلوب .. هل تقبلها على بيتك أيها ...؟ طلاء .. ثم وزع دعوات لكل من يهوى الرسم بأن يرسم ما يرمز للرياضة سيفرح الهواة وستسر الناظرين ويعشقها البراعم ويتميز ناديك بحلة جميلة هناك أبواب لأندية عريقة ذابت مع واجهات الاستثمار وقضت عليها واجهات المحال والتجمعات التجارية ... أيعقل هذا ...! بوابة البحرين وبوابات بغداد المدورة وبوابات حلب السبع وبوابة اليمن السعيد ... وووووو كلها اصبحت جزءا مهما من التاريخ ونحن في الالفية الثالثة بعد الميلاد وبوابات الاندية تبكي من الاهمال بعضها متعلق بمسمار واحد وبعضها مال متكئا على سور كظيم وبعضها ذهبت مع الريح .... لماذا يا قادة الشباب والرياضة ..هلا أعطيتموها قيمتها المعنوية والمادية الحكمة تقول ادخلوا الدور من أبوابها .. أي قيمة عظيمة للأبواب التي باتت تحلم بطلاء زهيد يعيد بسمتها .. ! ثلاثة أشياء متعلقة مسؤوليتها بالجميع راية الوطن والنادي يجب ان تكون دائما نظيفة وجميلة وبمكان يليق بها ..ثم البوابة التي تحمل هوية النادي ومن ثم المرافق الصحية التي هي دليل النظافة وهي باب الايمان ..إن صحت هذه العلامات صح كل ما فيه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا