النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10839 الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 5 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

رياح.. ورياضة

آسيا الصفراء.. وحمى ليل الكرة العربية «الحلقة 8»

رابط مختصر
العدد 9110 الخميس 20 مارس 2014 الموافق 19 جمادى الأولى 1435

وصلنا فيما مضى الى مقعد آسيا شاغرا والقضية لم تنته ولم تغلق وقد جعلها بلاتر ورقة ضغط يلعب بها متى ما شاء من خلال لجنة الاخلاق التي عجزت عن تقديم دليل واحد يدين بن همام وخير دليل على ذلك ما نشرته صحيفة الملاعب (الايام البحرينية) يوم أمس العدد 3767 نقلا عن صحيفة الديلي تيلجراف بظهور وثائق تدين بن همام حيث اشارت الصحيفة أن مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي يحقق بالقضية بمساعدة ابن وارنر والمعروف جاك وارنر الترينيدادي هو النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وهو الذي كان يتحكم باتحاد الكونكاكاف ( امريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) على أن ابن همام قدم له رشوة بقيمة مليوني دولار امريكي للتصويت على استضافة قطر مونديال 2022 والتفاصيل في ملاعب الايام الغراء ليوم امس. عندما تخلط الاوراق فحتما أن هناك أمرا غير طبيعي وأن هناك مؤامرة .. إلا.. فمن كان بيده دليل فهذا القضاء أبوابه مشرعة وهي قضية مدنية، ثم لماذا يعمد الى مكتب (أف بي آي ) في قضية رياضية بدأت في قيام شخص عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدوليفي تقديم نفسه كمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم بصورة شرعية، ثم نسأل ما علاقة ترشيح بن همام لرئاسة الفيفا في موضوع استضافة قطر لمونديال 2022، واذا كان هناك شكوك .. أليس لبلاتر الحق بعدم التصويت على الاستضافة ..؟ ثم أليس لديه الحق في رفض الامر وتقديم البرهان الكافي لغرض احالة المسألة للقضاء ..؟ أليس لديه الحق بالاعتراض ..لماذا وافق وبارك واحتفل ....!!؟؟ أم انه حالة استنزاف للمال العربي من نــوع جديد وكذلك اوراق رابحة بيد بلاتر...؟ نحن اذ نكتب لاندافع عن ابن همام لأنه عربي بل ننقاقش الاحداث بموضوعية وواقعاية لأحتمال غدا يقومون بأتهام رجال من الطراز الخاص يتسيدون القرار الاسيوي واللجان الاولمبية وهم فخر للعرب ونحن نعتز بعروبتنا كما نعتز بجميع خلق الله الذي خلقنا أقواما من بشر ونباتات وحيوانات وملائكة وجن وجميعهم مكرمون . مقعد آسيا ينتظر من يستحقه ثلاث ملفات مرشحة لرئاسته امام العالم الكروي، التايلندي دارادي ماكوري والاماراتي يوسف السركال والبحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الجميع يمتلكون خبرة كبيرة من خلال عملهم لسنوات طويلة في رئاسة الاتحادات الوطنية لبلدانهم وبعض اللجان في الاتحاد الاسيوي هنا بدأ الصراع وكان للاسف صراع إعلامي وشوهت بعض وسائل الاعلام السيرة العطرة لبعض المرشحين لهذا المنصب وصورته على أنه حرب خنادق لاخندق واحد ..! ثم شطرته الى معسكرين عربيين مع كل الاسف وصورت للعالم أن بن همام وقف موقف داعم للسركال (وهذا من حق أي مرشح بعد أن يأخذ موافقة جمعيته العمومية، وليس شخصيا ) وإن العالم العربي الاسيوي الرياضي بات على مفترق طريق خطير ووصلت لغاية التشكيك في علاقات دول هذه الاتحادت بالتشنج ... هذه هي رياح فرق تسد.. لكن على من ..! في الحلقة القادمة إن شاء الله (خطيئة أم حق مشروع).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا