النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

رياح .. ورياضة

آسيا الصفراء.. حمى ليل الكرة العربية (7)

رابط مختصر
العدد 9108 الثلاثاء 18 مارس 2014 الموافق 17 جمادى الأولى 1435

وصلنا ما فعلته أوربا يدا بيد مع بلاتر ضد بن همام لكن الاخير لم يسكت فسرعان ما قدم محامي بن همام بوجين جولان دفوعاته باتجاه محكمة التحكيم الرياضي (محكمة الكأس) والتي اعلنت بقرار واضح أنها لم تجد أية أدلة تدعو لإيقاف السيد محمد بن همام مدى الحياة ...! هذا القرارأثار جنون بلاتر وقلل من مصداقيته أمام العالم وشكل تساؤلا كبيرا بين مراكز القرار الكروي العربي وبالاخص الخليجي هل هذا القرار صحيح .. ؟ يحيا العدل أين ما كان. بعد هذا الموقف الصريح الذي أعلنت فيه أعلى هيئة للتحكيم الرياضي العالمي براءة السيد محمد بن همام .....أعلن استقالته من منصبه كرئيس للاتحاد الاسيوي ومن عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي. الاتحاد الدولي مباشرة أصدر قرارا ليقطع الطريق نهائيا عن تراجع بن همام وأرسله الى الاتحاد القطري بعدم التعامل معه بكل ما يخص الانشطة التي تتعلق بكرة القدم وذلك لانتهاكه سبع مواد من قانون الانضباط الفيفا أدناها الرشوة ..! نحن لايهمنا ماذا فعل جميع اعضاء الاتحادات القارية إزاء هذا الموقف بقدر ما يهمنا موقف الاشقاء ..؟ الاشقاء في بعض اللجان المهمة في الاتحاد الدولي والمكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي والمجلس الاولمبي في عموم القارات شكلت هذه الحادثة لديهم منعطفا كبيرا وتذكر الجميع قصة رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم مع بلاتر لكن ما فعله بلاتر مع بن همام أقسى بكثير ... لابل أبعده عن كل شيء اسمه كرة قدم، وهذا في تقديري قرار مجحف وذلك بعدم وجود مسوغ قانوني ..! على من تطلقين .. الرصاص ..؟ كنت أتمنى أن تقف بعض وسائل الاعلام الخليجية وقفة حق مثلما وقفها جميع من كان بيدهم القرار العربي الكروي ..نعم ..ولا أروع من هذه الوقفة الاخوية التي تعكس مدى الحكمة والمبادئ العالية والمحبة وعدم التشفي بمصيبة شقيق .... نعم مبادرات ولا أروع منها أقدم على فعلها رجال من الطراز العريق وهم يمثلون اتحادات لها ثقلها وسمعتها في المنطقة مثل البحرين والامارات والعراق والاردن والسعودية والكويت وهاهم الاشقاق منهم من رفع الهاتف على السيد محمد بن همام لساعات وأيام طويلة ومنهم من أوفد مستشاره ومنهم من ذهب بنفسه ليدافع عن إعلاء صوت الحق وهم يعلمون أن ما يفعلوه قد يغضب الامبراطور لكن لديهم الثقة في انفسهم من أن قيم المبادئ والقيم السماوية التي تربوا عليها هي أعلى من القوانين والوضعية ومكائد النفس الامارة بالسوء. انطلقت الشائعات تحرق المراحل والمنطقة سوية عن فعلة ابن همام ...وأنه تجاوز قدره، وأنه ... ذهب بعيدا في أحلامه .. وأن خطوته هذه تعد مؤامرة كبيرة وانقلاب على دستور الفيفا ..! الحلقة القادمة ان شاء الله مقعد آسيا وقد بات بلا جليس.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا