النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

رياح .. ورياضة

آسيا الصفراء... وحمى ليل الكرة العربية (2-2)

رابط مختصر
العدد 9099 الاحد 9 مارس 2014 الموافق 8 جمادى الأولى 1435

وصلنا بالحلقة السابقة إلى ساعة الصفر مع فجر الضياء الأول لحرب التحرير من الاستعمار الكروي الحديث للاتحاد الآسيوي لكرة القدم .. نعم إنها حرب مدنية باردة لكنها تلهب صدور جميع الأطراف وخاصة الاتحادات الكروية العربية والتي كانت تنتظر بفارغ الصبر نتيجة هذه الحرب التي كان يقودها رجال من الرعيل الأول وفي مقدمتهم الهرم البحريني والهرم القطري حيث فتحوا النار من كل الجبهات بعد أن استخدموا ذكاءهم الاستخباري في تقصي الحلقات الضعيفة ليسحبوا بواسطتها البساط من تحت الحلقات الأقوى وحسنا فعلوا في استخدام قنوات مضيئة وزرعوا في القنوات السوداء للمتسلطين على القرار الآسيوي الكروي مشاعل عثرة ومن يتخبط أو يسير تضيء هذه المشاعل ليكشف امام الجميع.. وبهذا قطع طريق الإمداد السريع الذي يؤدي الى المكيدة وقطع شريان الحياة الذي يسير به الدم الفاسد لتغذية هذه المنظومة.. وبما أن أصحاب القرار السابق تعودوا على الظلام ولم يستطيعوا تحمل ضوء الطرق المنيرة لذا عمت ابصارهم وبصيرتهم المريضة فأندحروا بكيدهم وخرج الرجال من هذه المنازلة منتصرين للكرة العربية الآسيوية.. ليبدأ عهد جديد في بروز مراكز قوى عربية اسيوية جديدة على الساحة الاسيوية ثم الدولية نعم حتى الدولية.... التي لم نكن نحلم بها...! لا أعلم اذا ما كان هناك جنود مجهولون في هذه المعركة وحتما موجودين وأتمنى من لديه الحقائق أن يسلط على دورهم الأضواء لكي لا نظلم احدا..لكن حقبة جديدة من العمل العربي الفردي انطلق بقوة نحو القرار الآسيوي الكروي وبدأت معالم هذه الحرب تلقي بضلالها على الرجال الشجعان ومع عامل الوقت حيث لابد من الحذر ولا بد من التوقع بان هناك هجوما معاكسا لأصحاب القنوات السوداء سوف يشن ...وبشتى الوسائل وفي طليعتها الإعلامية لذا شعر الرجال بأن ليست هذه نهاية المطاف وأن عملية التقاط الأنفاس تفوت عليهم الفرصة من كسب الصفحة الثانية للحرب وعليهم تقديم ما هو أفضل ودفع اصحاب الاختصاص من الجهد الهندسي لرفع ألألغام من أرض الحرام لكي يتسنى لهم العبور الناجح بدون تضحيات لذا فعلوها الرجال عندما أوفدوا ممن لديهم الخبرة في عملية الترشيح الى اللجان الفرعية بعد ان عززوها بدورات مكثفة لهم لكي يعلنوا بقوة أن القرار والرأي العربي الكروي الآسيوي آت وأن الحرب أرخت سدولها ومن يريد أن يعيش في الأنفاق ليعش.. ومن يريد أن يتعايش مع القرار العربي الكروي الجديد فالأبواب مفتوحة..وهي أولى لهم من القنوات الملتوية فليحيوا بصدق ..نعم ليس بالخبث وحده تصدر القرارات ؟ علم الرعيل الأول أن هناك طابورا خامسا يشق سكون الليل في أروقة الاتحاد فلابد من الحذر وأن التهم موجودة وهم متخصصون بها وتدعمهم صحف سوداء في سرعة تسريب الأخطاء أو المكائد لذا بات من المهم أن يحتسبوا من مكان وضع اقدامهم فهي ما زالت عالقة بمياه آسنة تعلوها الطحالب وكان لابد من التوازن في عملية الرأي واتخاذ القرار ولكي لا يميلوا ميلة واحدة في مشروع مظلومية العرب الكروية الآسيوية ويجعلونها شماعة لأي قرار يتخذونه.. لذا كان العدل في اساس الحفاظ على هذا الجناح الصغير من هذه المنظومة .. وهو الذي سيتكفل يقينا بإعلاء صوت الحق وكانت خطوات ناجحة لمنطق العقل العربي الكروي .. ومع هذا فان الرجال لم يطلقوا العنان لجيادهم المعقودة بنواصيها الخير بل كانت الحكمة ضالتهم، وفي المقابل كان العدو يلعب بالورقة الثانية المال الأسود وهو عامل وراثي لمرض عضال مستشري في اجنحة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم فكان لابد من أن تُحضِرْ له الدواء المناسب.. ودواء المال هي العفة، وايضا المال الحلال لكن يضاف اليه الطريقة المثلى في كسبه وأنفاقه فالاتحادات الفرعية في عوز كبير وفقر مدقع والبنى التحتية تحت خط العدم والأندية تمزقها الحاجة فلا ملابس ولا ساحات ولا ملاعب ولا عوامل حياة كريمة لأي لاعب ..إلا ما ندر تذكروا اخواني الجيل الذهبي كيف كنت تعيش ...؟ وبأي ساحة ترابية كنت تكابد ...؟ واين مصيرك اذا ما تعطل عضو فيك ....؟ نعم هذه الرياح السوداء كانت تعبث بك وبآمالك وأحلامك ومهارتك لكن هناك عزيمة الرجال التي لا تنثني أمام غدر هذه الرياح العاتية هي التي عززت مكانة اللاعب العربي الأسيوي. فأستحق الرجال لقب أبطال آسيا ..الى الأبد متوجين بوسام العروبة الغالي وفي صفحات التاريخ الرياضي المضيء عذرا استخدمت بعض المصطلحات العسكرية ومع انها كانت وما تزال حرب مدنية باردة لكن وضعتها للتشويق ومهدئة الى الرياضة العسكرية العربية التي كانت رائدة ثم تراجعت ثم بدأ بوق النهوض الصباحي يبشر بالخير ..!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا