النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

رياح .. ورياضة

في التنظيم.. والعمل التطوعي

رابط مختصر
العدد 9089 الخميس 27 فبراير 2014 الموافق 27 ربيع الثاني 1435

لا تزال عملية انضمام اي منتسب الى نادٍ ما فقط للخدمات الطارئة وحصريًا فقط من اجل الانتخابات ولايزال كثير من اعضاء الجعيات العمومية للاتحادات أو الأندية الرياضية لاتعرف ما لها وما عليها ولاتعرف واجباتها ولا حقوقها ولاحدود سلطاتها، فقد ذابت هذه الواجبات والحقوق في ظل علاقات متسيدة وضاعت في قنوات مظلمة جانبية أو مادية، كذلك قد فقدت هذه الجمعيات قوتها وبدت يتيمة لاتحضر إلا عند الوفاة أي عندما ينتهي دور مجلس ادارة ما .. ويا للأسف من هذا الضياع ولو يعرف قيمة العضو في أي جمعية عمومية سلطاته لعرف قيمة وجوده ولاستطاع أن يغير وقت ما يشاء مهما كانت قوة أعضاء مجالس الإدارات. دعونا ندخل من ابواب متعددة الى الجمعية العمومية لا من باب واحد ضيق والعياذ بالله من هذا الباب الذي يكمن في تسلط رئيس واعضاء مجالس الإدارات على كل شيء بدون ان تراعي فيه حقوق اعضاء الجمعية العمومية وبدون ان تراعي ايضا العرف ورد الجميل في عملية الانتخابات ومن اوصلهم وهذا في تقديري لاوجود له في قاموس الحقوق والواجبات بل يدخل في العرف السائد عندما تدفن حية القوانين والأنظمة وعندما تهتز باعضاء مجالس الإدارات قيم المبادئ ...! فحتى لايسقطوا من هذه القيم اذا كانوا راكبيها .. وتسقط منهم اذا كانت تعلوهم .. عليهم بقيم الرجولة من أجل أن لا ينقلبوا الى نفوسهم الضيقة في خسران وخيبة ومن أجل ان ترجع هذه المبادئ مكرمة وتسكن في مكانها التي يليق بها في عقل وضمير وقلب هؤلاء الأعضاء. الأبواب العديدة التي سندخل منها هي حقوق اعضاء الجمعية العمومية ومتى ما كان الهدف ساميا وله مصلحة عامة وبعيدا عن الأمور الشخصية كان الدخول قويًا وسهلا اما اذا علت المصالح الخاصة في اهدافهم فسينقلب السحر على الساحر، وأعلم بأنه متى ما وضعت اهداف سامية في اتجاهات حياتك ومنها جمعيتك فإنّ الله سيمنحك القوة لتقف امام كل من لايريد ان يسمع إلا قراره ولايرى إلا نفسه في رحلة أمام مرآة شهوته ..! أولا انت عضو جمعية عمومية .. أول حق لديك ان هذا المبنى الذي انتسبت إليه هو بيتك الثاني والهيئة التي تجمعك بإخوانك هم اهلك وعشيرتك في منطقتك وهي التي ستعرفك على من يسكن معك في الحي إن كنت لاتعرفهم أي عندك حق كبير هو عضوية في عائلة وتصور ما مقدار حقك وحق اعضاء اسرتك في بيتك. الأمر الثاني هو انك من وجهاء منطقتك وان اختيارك لمن يقود هيئة ما في منطقتك هو فخر وعز وصوتك هو من يختار قائدا اجتماعيا تضع فيه جميع العوائل الساكنة في منطقتك ثقتهم به في تدريب وتهذيب وتربية أولادهم، الأمر الثالث لايقتصر على انك اخترت وانتهت العملية بفوز من رشحت بل هناك حق كبير ومهم جدا هو متابعة من رشحت في اخلاصه وسلوكه وعمله وتصرفه واهدافه ولك كل الحق العرفي في ان تذهب اليه مباشرة وقل له بقلب وعقل منفتح ولاتخجل من الحق أنا من وضعت ثقتي فيك ولمست منك عوجا وارجو ان لاتزيغ عن الخط العام في اهداف سامية وضعناها من اجل مصلحة عامة ..فإن امتنع فعليك بما تملك من الحق القانوني كجمعية عمومية، الأمر الرابع انك عضو جمعية عمومية أي انت مستشار تستطيع أن تقدم ما تراه مناسبا في عملية خط سير عمل مجالس الإدرات وتقترح ما تشاء وتجمع متطلبات منطقتك الإدارية الرياضية. الأمر الخامس أنت مراقب ومن حقك في ان تشدد في هذا الحق لأن الأهداف السامية تحتاج الى تضحية ومتابعة ومراقبة، فخط سير الحق موحش كما قال الإمام الخليفة الراشد علي بن أبي طالب كرمه الله ورضي عنه، وبكل ما تحتويه العملية الديمقراطية في جمعيتك تجتمع مع اعضائها وتثبتون ذلك بتقرير يوضح الخطأ ويثبت فيه الصواب ويقدم الى مجلس الإدارة في اجتماع موحد ولاتخرجون الا بقرار حتى لايضيع حقكم ويقل قدركم . إن بعض من يقرأ هذه السطور يظن اني في أحلام المدينة الفاضلة وانا لا أيأس مطلقا أن يحلموا ولا يصلوا بأحلامهم هذه جبين الشمس لأن الحق يعلو ولايعلو عليه، ها أنا اخي عضو مجلس الإدارة كشفت لك الحجاب عن حقائق كنت تجهلها او تغاضيت عنها أو نسيتها أيا كان الأمر فالحقيقة باتت واضحة امامك كالشمس فنتمنى أن تأخذ بها ولا تترك ما قدمت عليه من عمل تطوعي اسير اهواء شخص متسلط او تخشى فلانا ولا تخشى الله في حقوق من تمثلهم، كفانا من مجالس المقاهي التي ستهب عليها رياح تجرفها ولايبقى منها الا الحالمون يائسين جالسين على مقاعدهم كأنهم خشب مسندة تتساقط اوراقهم واحدا تلو الآخر .. لنعود بقوة الى أن نعمل وفق انظمة وقوانين نحترمها وتحترمنا ونغار عليها كما تحافظ هي على حقوقنا وانت، ايها المتطوع الذي نلت شرف تمثيل منطقتك الإدارية قوتك وقوة مجلس ادارتك هي من قوة الجمعية العمومية التي اوصلتك فالواجب عليك أن تشاورهم وتجتمع معهم بالسراء والضراء لكي يكون الجميع مسؤولا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا