النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

محطات

إنسانية ميسي..

رابط مختصر
العدد 9083 الجمعة 21 فبراير 2014 الموافق 21 ربيع الثاني 1435

سعدت بموضوع طرح على الواتسب من خلال احد رجال الدين بإحدى القنوات يتحدث عن الدعم الذي قدمه اللاعب الارجنتيني والبرشلوني ميسي بدعم المصابين في سوريا حيث أوضح بانه تكفل بعلاج ألف مصاب من المصابين في الاحداث التي وقعت في سوريا في أكبر المستشفيات بإسبانيا أو احد الدول الاوروبية.. وهي بلا شك ان كانت صحيحة خطوة تحتسب لهذا النجم الكروي اللامع ولكننا لم نسمع عن هذه المبادرة في الصحف الرياضية او من خلال الاجهزة الاعلامية الاخرى حتى نستطيع ان نتأكد من صدقها.. ولكن ان تطرح من قبل أحد رجال الدين مباشرة وهو شاب ملتحٍ من الممكن ان يكون مشجعي برشلونه ويريد ان يستقطب عددا من العناصر لتشجيع هذا الفريق نكاية في فريق ريال مدريد. عموماً اذا كان هذا الكلام صحيحا فلا شك بانه يحسب لإنسانية ميسي الذي لا يختلف عليه اثنان في انه احد ابرز النجوم في السنوات الاخيرة. والايام القادمة ستكشف ذلك، وسنعرف ستكون لمصلحة من. تصريح الجرمل اعتدنا في الفترة الاخيرة وبعيداً عن القيل والقال ان يعلن النادي بانه قد انهى تعاقده مع المدرب بالتراضي، وهي بلا شك خطوة تحسب للنادي والمدرب الذي لابد ان ذلك سيعطيه الفرصة للبحث عن عمل في نادٍ آخر ولن يقلل ذلك من شأنه. ولكن تصريح رئيس جهاز كرة القدم بنادي سترة عبدالجليل الجرمل خالف كل التصورات والتوقعات التي تطرح بشأن انهاء العقود، فاعلنها بكل صراحة ان المدرب الكابتن موسى حبيب قد كان محاربا من قبل عدد من اللاعبين والاداريين الذين لم يتعاونوا معه في اداء مهمته ونجاحه.. لذلك فضل النادي ومجلس الادارة انهاء العقد مع المدرب بالتراضي كحافز للجميع من اجل التغيير النفسي لديهم ومحاولة اللحاق بركب الفرق والابتعاد عن المؤخرة. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل اختلاف اللاعبين على جبهتين من الاداريين سيعيد المياه الى مجاريها، ام سيظل الوضع كما هو عليه ويسعى طرف على حساب آخر لعدم تحقيق النتائج المرجوة. يا»لاعبين» لا تنسون انكم تلعبون باسم سترة وهذا هو المهم وليس الأشخاص!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا