النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

وقت إضافي

يوم تاريخي لأعضاء الجمعية العمومية بالنجمة!!

رابط مختصر
العدد 9071 الاحد 9 فبراير 2014 الموافق 9 ربيع الثاني 1435

أعضاء الجمعية العمومية بنادي النجمة بين ايديهم المستقبل المنشود اليوم الاحد 9 فبراير 2014 م، فهل سيكون هذا التاريخ يوما تاريخيا لمحو الماضي الاليم ولحظة تاريخية فاصلة بدأت تظهر في الآفاق، عندما أعلنت المؤسسة العامة للشباب والرياضة عبر وسائل الاعلام عن بدء وتفعيل الجمعية العمومية والانتخابات، بالانتخابات سيذهب الماضي بكل سلبياته ليأتي المستقبل بالتغيير والبناء فأحلام البسطاء ستتحقق على أرض الواقع بهذه اللحظة الحاسمة، مع ان الكثير من محبي واعضاء النجمة غير مبالين ولا مهتمين بخبر تفعيل الجمعية العمومية والانتخابات وذلك بسبب المقالب العديدة التي تجرعها اعضاء الجمعية العمومية على مدار خمسة عشر عاما. فهذه اللحظة التاريخية محطة تحول لربما لن تتكرر كثيرا في تاريخ نادي النجمة بالذات فمنذ دمج اندية القادسية وراس الرمان والهلال (الوحدة) لم تكن هناك اي محاوله تذكر من اي عضوء من اعضاء مجلس الادارة بتفعيل عملية الانتخابات بل كانوا فرحين بالتعيين والتمديد لفترات اخرى، نتمنى من اعضاء الجمعية العمومية بتلك الاندية ان يناضلوا اليوم الاحد 9 فبراير 2014 ، من اجل الانتخابات، وعلى الجمعية العمومية ان تختار الافضل والاصلح لتزج به في المجلس الجديد، لتذهب تلك الايام بكل سلبياته الاليمة. نحن نعلم ان الانتخابات تمنحك القدرة على الاختيار من بين مئات المرشحين والانتخابات هو للتنافس على تقديم الافضل وكسب رضا الناس ورضا الجمعية العمومية مهما كانت انتماءاتهم السابقة، فلماذا لا نترك اعضاء الجمعية العمومية تختارالافضل والانسب للزج بهم بمجلس الادارة؟! وياريت ان نترك عنا تزكية هذا وذاك ولا تختار الزميل او الصديق بل اختارالافضل، ولا تنظر لانتمائه السابق فالمسميات القديمة قد ولت منذا اعلان عملية الدمج، فما نتمناه ان تقول الانتخابات كلمتها هذه المرة. الانتخابات هي الفرصة والخطوة الاولى الحقيقية للعبور نحو خيار افضل مما نحن علية الآن وحرية الاختيار مكفولة ولكل انسان الحق في اختيار من يراه مناسبا، ولكن بشرط اساسي وهو ان يكون ذلك الاختيار نابع من قناعة وليس من اجل ارضاء الآخرين، نعم نحن نقف ونختلف ضد اي من يحاول فرض وقمع آراء الآخرين تحت غطاء هذا يصلح وذاك لا يصلح، لو تأملنا جليا وبأعين مفتوحة لوجدنا بأن عملية الانتخابات ما هي الا حصيلة النهج الديمقراطي الذي يعتبر حالة طبيعية فيجب ان نتحاور معها بالحوارالراقي والبعيد كل البعد عن تصفية الحسابات فمن حق الجماهير واعضاء الاندية الثلاثة ان تنادي بالاصلاح الى الافضل. همسة - لنترك عنا تزكية هذا وذاك ولندع الانتخابات تقول كلمتها، حتى نستطيع اصلاح اوضاع النجمة المتردية، فهل سيكون 9 فبراير2014 م، يوما تاريخيا لاعضاء الجمعية العمومية بالنجمة؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا