النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

وقت إضافي

الكيل بمكيالين في عقوبات الأندية! والنجمة مثالا

رابط مختصر
العدد 9055 الجمعة 24 يناير 2014 الموافق 22 ربيع الأول 1435

تحدث معي أكثر من شخص بخصوص العقوبات الأخيرة التي طالت لاعبي النجمة ومدرب الحراس الكابتن يوسف صالح، اذ ذكروا أن تلك العقوبات تعتبر قاسية ومبالغ فيها بحق الأحداث التي صاحبت مباراة النجمة والمنامة الاخيرة، وقالوا إن القرارات ظالمة ومتميزة لربما هناك وراؤها مصالح شخصية او انتقام من النجمة إذ لا يمكن اصدارعقوبات بهذا الحجم في الوقت الذي نشاهد فيه حوادث أكبر من ذلك بكثير ولم تصدر بحقها أي عقوبة. وأضافوا لو كانت لجنة الانضباط تتعامل بالقانون فلماذا هذه القوانين لا تنطبق إلا فقط على نادي النجمة فهل يعقل ان تقوم اللجنة باصدارعقوبة قاسية بحق حارس الفريق ابراهيم لطف لثلاث مباريات وحسين عبدالكريم لمباراتين ومثلها لمدرب الحراس الكابتن يوسف صالح، في حين لم تتخذ اللجنة اي عقوبة بحق الفريق المنافس. ونتساءل هنا هل اللائحة فصلت فقط لعقوبات النجمة في حين بقية الأندية وخصوصا الكبيرة منها خارج اللائحة ويتم التعامل معها بلائحة أخرى؟ وهناك من يتظلم وتقبل تظلمه اللجنة فقط لانه من الاندية الكبيرة. نتمنى من اللجنة أن يتعاملوا سواسية وحيادية مع الجميع في وقتها لان يكون هناك اي اعتراض على أي قرار ولكن في ضوء ما يحصل من تجاوزات لكل اللوائح وفي حالات كثيرة فإن ما حدث يعتبر تمييزا مقصودا ضد النجمة وذلك بغية التأثير على مسيرة الفريق في المحافظة على مقعده. هناك شعور بالظلم الذي تم ايقاعه على نادي النجمة وهذا مؤلم جدًا ويشعر بمدى التمييز الذي تعرض له الفريق وهو مما جعل البعض أن يندم على أن هناك لجنة لا تملك الخيارات والقرارات بيدها بل ربما تتلقى اوامرها من خارج اللجنة حتى تكون بعض الفرق ضحاياها. كاتب هذة السطور يتعجب من سكوت مجلس إدارة النادي على تلك العقوبات اليس من المفترض أن تتظلم مثل ما تفعل بقية الاندية عندما تشعر أن صدور مثل تلك العقوبات والقرارات من اللجنة تعتبر ظالمة، نتساءل مرة أخرى متى تفيق ادارة النادي من سباتها ؟ وتقوم باستئناف تلك العقوبات القاسية التي طالت لاعبي الفريق ومدرب الحراس، وحتى لا يظن البعض ان نادي النجمة ومنتسبيه هم الطوفة الهبيطة. همسة نتمنى من مجلس إدارة النادي ان تأخذ موقفا حازما من تلك القرارات والعقوبات التي طالت الفريق وان لا تكون في موقع المتفرج فقط. على الجهة المسئولة التي تتفنن باصدارالعقوبات والقرارات بحق الاندية ان لا تكيل بمكيالين، ويجب معاملة جميع الاندية سواسية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا