النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

محطات

إبراهيم بن عبداللـه

رابط مختصر
العدد 9039 الأربعاء 8 يناير 2014 الموافق 6 ربيع الأول 1435

الشيخ ابراهيم بن عبدالله بن خالد آل خليفة أحد الاعمدة الاساسية والرئيسية لكيان نادي الرفاع هذا باختصار ما استطيع ان اطلقه على هذا الرجل الذي تشرفت بمعرفته منذ ما يقارب من 40 عاما حينما كنت ألعب في فريق كرة السلة بنادي الرفاع الغربي وكان احد الاداريين المتابعين للفريق وظل يتابعه حتى قررت الادارة الغاء فريق السلة في الثمانينات. هذه المقدمة اتحدث فهيا عن هذا الرجل والانسان الخلوق الذي لم يعرف الكلل والملل في عمله الرياضي على مدى أكثر من نصف قرن عمل خلالها في العديد من المجالات واصبحت سمة اساسية في حياته الرياضية متابعاً ومتواجدا حريصاً على تلبية الدعوات لجميع الفعاليات والانشطة، ولا يزال الله يعطيه الصحة والعافية يواصل عطاءه في الالعاب الفردية بعد ان فضل الابتعاد عن الالعاب الجماعية وتخصص في العاب القوى الاتحاد الذي ترأسه في دورتين فضل بعدها اعطاء الفرصة للشباب للعمل في هذا الاتحاد مع حرصه على التواجد وقريباً من الانشطة، كما فعل سابقاً مع ناديه الام الرفاع الذي عمل بمجلس الإدارة عدة سنوات. الشيخ ابراهيم شخصية متواضعة تجبرك على احترامها وتقديرها وأسهم مساهمة كبيرة وفعالة في العديد من الانشطة ومما زاد من اعجابي وتقديري له حرصه على الاستمرار حتى الان من خلال الرئاسة الفخرية لجمعية عدائي البحرين التي لها نشاط بارز ومكثف على مدار العام. مهما تحدثت وقلت عن هذا الرجل المخلص ابن البحرين فلن استطيع ان أوفيه حقه من التقدير الذي يستحقه ولكنني اطالب الاخوة في المؤسسة العامة للشباب والرياضة ونادي الرفاع واتحاد العاب القوى تقدير هذا الرجل بالتكريم المستحق المعنوى حتى يكون قدوة للجيل الحالي وحافزًا لمن عاشره وعمل معه طيلة السنوات السابقة فهو يستحق ذلك وهو اقل ما يمكن ان تقدمه للأشخاص الذين لايزالون يواصلون العطاء معنا لخدمة البحرين الغالية. اخيراً اقولها من كل قلبي انت شيخ بكل ما تحمله الكلمة وقدمت ما فيه الكفاية ولاتزال تواصل العمل التطوعي معنا في خدمة الرياضة والرياضيين، فكثر الله من امثالك ولك كل الشكر والتقدير والله يعطيك الصحة والعافية. عالطاير كتبت هذا الموضوع قبل مباراتنا بالامس في دورة غرب آسيا لكرة القدم التي سنلاعب فيها منتخب الكويت على المركز الثالث. ادعو الله ان نوفق في احراز هدف واحد فقط والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا