النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وقت إضافي

لا للكوتا في عمومية النجمة

رابط مختصر
العدد 9023 الإثنين 23 ديسمبر 2013 الموافق 19 صفر 1435

شدني عمود الاخ والزميل محمد لوري في صحيفة الوطن الرياضي ليوم الاحد الموافق 22ديسبمر2013م، تحت عنوان النجمة امام مفترق طرق، وقد ذكر بوحمد بين السطور أن حلم النجماوية بدأ يتحقق على ارض الواقع وهاهي الفرصة الذهبية تتاح لهم لتحديد مصير مستقبل ناديهم الذي غرق لسنوات طويلة بعد دمج القادسية و راس الرمان والهلال ( الوحدة ). وذكر ايضا ان لا انتماءات للكيانات السابقة، وقد رمى الكرة في ملعب الجمعية العمومية للنجمة، فهي من سيحدد مسار المستقبل النجماوي، فالجمعية العمومية هي من ستتحمل المسؤولية في المرحلة القادمة، جميل جدا ما تطرق اليه بوحمد في عموده، ولكن لازال هناك من يدندن على اعضاء الجمعية العمومية باختيار مجموعة معينة لمجلس الادارة على طريقة نظام الكوتا. وهناك تذمر من البعض الاخر من اعضاء الجمعية العمومية ومعارضتهم لتطبيق نظام الكوتا في الانتخابات القادمة للنجمة، اذ ان الغالبية يعتبرون الكوتا خرقا لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص، ويعتبرون الكوتا اجراء غير ديمقراطي ليجبر الناخبين على اختيار مرشحين غير مقتنعين بهم، فحين قد يفضل البعض اختيار مرشحين اخرين هم على قناعة بهم ولكنه يعارض البعض الاخر. ولمن لايعرف فإن الاختيار بالكوتا هو اختيار من النوع الاجتماعي اذ ليس له علاقة بالكفاءة الادارية ودراية العمل في الاندية، وقد يرفضه البعض من اعضاء الجمعية العمومية للوصول الى قبة المجلس، ونظام الكوتا هو تدبير اجراء مؤقت ومرحلي الى حين القضاء على تلك المجموعة التي تطالب بالانتخابات الحرة والنزيهة. والكوتا تعتبر تحيزا للبعض ضد الاخر الذي يمتلك الكفاءة والدراية بكل صغيرة وكبيرة في عمل الاندية، وهو لم يترشح للمجلس من اجل سد الفراغ او للظهور الاعلامي مثل ما نراه الان في اغلب الجمعيات العمومية بالاتحادات والاندية الرياضية، فهل ستقول الجمعية العمومية النجماوية كلمتها في الانتخابات القادمة، وتقول لا للكوتا في عمومية النجمة ؟ ام سيفرض عليها البعض نظام الكوتا الذي هو اقرب الى التعيين! همسة نتمنى من الجمعية العمومية للنجمة ان تقول كلمتها وان تختار الافضل والانسب لقيادة الدفة النجماوية، وان لا تستمع لاولئك الاشخاص الذين لا يريدون الا مصلحتهم الشخصية فقط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا