النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

محطات

من يملك الجرأة؟

رابط مختصر
العدد 9005 الخميس 05 ديسمبر 2013 الموافق 1 صفر 1435

سؤال يطرح نفسه على الاخوة في اتحاد كرة القدم الذي لا يزال يعاني وسيظل اذا استمرت الظروف كما هي على هذا الاتحاد الذي ليس له أية سلطة على احد ولا يعلم متى واين تقام مبارياته وكيف يستطيع ان يصدر جدول القسم الأول فقط من الدوري ولن نتفاءل لنقول الموسم، لاننا بالوضع عارفون وعلى الطريق سائرون، نتوقع النتائج المميزة للمنتخبات وحالنا لا يسر عدو ولا صديق ونقول نحن على الاحتراف مقبلون، بالله عليكم كيف لنا ان نعلن برامجنا وانشطتنا ونحن نحاول ان نجاري الدول الشقيقة ولا نستطيع، والتجارب أمامنا خير برهان لا بطولة آسيوية نعرف من سيشارك فيها ومتى تحدد مبارياتها ولا اندية لمجلس التعاون اعلن من سيمثلنا ومتى ستصدر جدول مبارياتها!!. اعود للسؤال الهام المطروح من يملك الجرأة في ان يعلن عن الغاء مباراة بسبب عدم توافر الشروط الاساسية التي يتضمنها لوائح المسابقات ولن اقول القانون، هل سننتظر لتقع الفاس في الراس ويحدث ما لا يحمد عقباه ليسقط احد ابنائنا (الله لا يقول) في الملعب دون حراك وتقوم بعدها قائمة لا حول لها ولا قوة. من يملك الجرأة ليعلنها كما سيعلنها لو كان مراقباً لمباراة آسيوية او لدول مجلس التعاون بان لا تقام المباراة دون وجود سيارة اسعاف ودون ودون.. الخ. اعتقد من الصعب الاجابة على هذا السؤال طالما ظل الاخوان المراقبون والحكام لا حول لهم ولا قوة في اتخاذ مثل هذا القرار التي يجب ان يتخذ يتم إلغاء اية مباراة لا تكتمل شروط اقامتها والا سوف ننتظر حتى تقع مشكلة!!. والا بماذا نفسر اصرارهم على إلغاء مباراة في خارج البلاد نتعارض مع اللوائح الموجودة لديهم وهي التي تطبق في كل مكان. لذا اقولها من يملك الجرأة؟ ونحن بانتظار الجواب على السؤال. اهلاً باليد الآسيوية تجرى اليوم قرعة تصفيات كأس آسيا لكرة اليد المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستقام بالدوحة 2015 وذلك تحت رعاية هرم الرياضة والاب الروحي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة ولاشك بان اتحاد كرة اليد قد استعد للقرعة والتي ستؤكد حرص الاخوة في الاتحاد على تنظيمها بشكل جيد لتعطي انطباعاً جيداً للحضور باننا مستعدون لاستضافة البطولة التي ستقام خلال الشهر المقبل لمنتخبات الرجال لكرة اليد وكلنا امل بإذن الله في ان يتأهل منتخبنا للنهائيات خاصة وان الفريق يملك الامكانيات الجيدة ولدينا القدرة على ذلك وبالتوفيق ان شاء الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا