النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وقت إضافي

يد النجمة ومنصات التتويج !

رابط مختصر
العدد 8996 الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 الموافق 22 محرم 1435

لن أكون متسرعا في الحكم على ما قالة مدرب نادي النجمة لكرة اليد سفيان دواسي لاحد الملاحق الرياضية، عندما ذكر بان النجمة يحتاج الى عمل كثير من اجل دخول الفريق في المنافسة على البطولات، ونحن نعرف ان دواسي قد حل محل التونسي جلال بن خالد في تدريب النجمة علما بانه ليس بغريب على فريق النجمة اذ انه عمل في فترة سابقة وكان قاب قوسين من احرز احدى بطولات المسابقة المحلية في الفترة التي كان هو مدربا للفريق لكن البطولات قد ذهبت لمن يستحقها وبعيدا عنه. ومن خلال متابعتنا للنجمة في الدور التمهيدي نستطيع ان نقول انه قد أخفق في تقديم العرض المناسب الذي يليق بمكانته الطبيعية على الساحة المحلية والخليجية، بعد ظهور الفريق بالمستوى الضعيف والمهلهل في اغلب مباريات الدور التمهيدي وحتى فوزهم بالمباريات ياتي بصعوبة بالغة و(بالعزر) وان اغلب اللاعبين لم يكن لهم حول ولا قوة حيث كان الفريق بعيدا عن المستوى الفني العام وغاب عنه الحماس والروح القتالية والتحضير الذهني الفعال، برغم ما يضم الفريق من عناصر اكثر جهوزية وافضل من بعض الفرق الاخرى مع كل الاحترام والتقدير لتلك الفرق قد تكون المقارنة غير منصفة للنجمة والفرق الاخرى التي تحتل المراكز المتوسطة والاخيرة في الترتيب العام لمواسم سابقة ، وبما ان النجمة بما يضمه من ذخيرة حية من اللاعبين من ابناء النادي او المستعارين من الاندية الاخرى فانهم يمثلون أبرز نجوم من حيث المستوى في الفريق ، حتى وان كان البعض منهم قد تنقصهم الخبرة والتجربة الكافية . الفريق النجماوي لربما يمر بمرحلة من التغيير والتجديد والإحلال في صفوف الفريق المتجدد والتحول التدريجي المدروس سوء من اللاعبين الصاعدين او من خلال تغير المدرسة التدريبية وللتذكير فقط نقول ان النجمة قد مر عليه اكثر من مدرب خلال الموسمين الاخيرين وهو الفريق الوحيد الذي لم يبق على مدرب حتى نهاية المسابقة مما يفقد لاعبيه الهوية في التركيبة الفنية، التي هي بحاجة إلى المزيد من الوقت لجني الثمار والنتائج ، إلى جانب ان بعض اللاعبين قد اتوا للتو من الاصابه لكن كل تلك الاعذار والمبررات التي قدمتها في سياق الحديث عن الفريق لن تكون مقنعة للشارع الرياضي البحريني بشكل عام والنجماوي بشكل خاص الذي يعشق وتعود على البطولات ومنصات التتويج ، وعلى إدارة الفريق أن تتقبل وجهات النظر الأخرى بروح رياضية عالية، حيث تتحمل الإدارة والجهاز الفني المسئولية الكاملة والمباشرة عن المستوى الضعيف والمترنح للاعبين في الدور التمهيدي برغم عدم خسارته لاي مباراة لحد كتابة هذه السطور، الا انه كما ذكر سالفا انه يفوز بطلعة الروح . وإهدار الوقت الثمين من دون الوصول إلى النتيجة مع اللاعبين في الوقت الذي يجب أن يكون أمام إدارة الفريق والجهاز الفني خيارات واضحة وبدائل ممكنة تحسبا للمفاجآت، وخصوصا أن ادرة النادي قد قدمت كل أنواع الدعم والمساندة المادية والمعنوية، وسهلت من مأمورية البحث عن اللاعبين المميزين من الاندية الاخرى قبل فترة زمنية مناسبة، وأعتقد أن من مهمات الجهاز الإداري والفني تحديد الأولويات ليس فقط من اجل المشاركة وتكملة بقية الفرق في المسابقة سوء الدوري او الكاس فهو مطالب اليوم بتحقيق نتائج ايجابية بعد كل التسهيلات التي توفرت له لربما لم تتوفر لفرق اخرى في النادي. نادي النجمة لديه سجل مشرف على مستوى كرة اليد من حيث احراز الالقاب محليا وخليجيا فلهذا فان الجماهيرالنجماوية لن ترضى هذه المرة بالمراكزالشرفية التى لا تسمن ولا تغنى من جوع ، فهل يستفيق الفريق من غفلته في الدور المقبل ام يكون على منصات التتويج ام سيكون صيدا سهل للفرق الاخرى. همسة: هل سيكون فريق النجمة لهذا الموسم موعد مع البطولات والصعود لمنصات التتويج ؟ ام سيكتفى بالمراكز الشرفية التي عودنا علية في المواسم الاخيرة مما افقد الفريق هيبته بين الفرق الاخرى في المسابقة .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا