النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

Ping رياضي!

من.. المناسب؟

رابط مختصر
العدد 8961 الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 الموافق 17 ذو الحجة 1434

موضوع استمر بقاؤه على مدى سنوات وكثرت فيه المناقشات وسطرت له مئات الكلمات بالأعمدة وقتل بحثاً من الجهة المعنية وكل محاوره تدور لشهور طويلة في صفحات الإعلام ولكن إلى يومنا هذا لم يكن الحل جذرياً ولم نعرف ما الأسباب التي أدت إلى ذلك الاختيار غير «المقنع». موضوع عقدة المنتخب الوطني والمدرب المناسب، سنوات عديدة مضت والاتحاد البحريني لكرة القدم جيل بعد جيل يعاني من صعوبة اختيار المدرب المناسب للمنتخب الوطني وعلى سبيل المثال آخرها إسناد مهمة التدريب لمدرب المنتخب الأولمبي انتوني هدسون، وتقع الحيرة دائماً ما بين اختيار المدرب الوطني «البحريني» ذي الخبرة بالمواهب البحرينية وإدراكه التام بإمكانيات اتحاد كرة القدم المتواضعة «الميزانية»، والذي لن يرفض فكرة تحمل الواجب الوطني وهي سد «النقص» محاولاً بذلك تقديم أفضل ما يمكن تقديمه بأقل التكاليف وفي نهاية المطاف تكون النتيجة فسخ عقده والتعاقد مع مدرب أجنبي بغض النظر عن الإنجاز أو الإخفاق الذي حققه، أو اختيار المدرب الأجنبي وتجديد مشكلة التكاليف الباهظة والراتب العالي، وبعدها ظهور المنتخب الوطني بصورة مهلهلة وتقديم مستوى هزيل وعدم إضافة أي لمسه فنية وفي نهاية المطاف فسخ العقد وتسديد الشرط الجزائي، ولإحقاق الحق بعض المدربين الأجانب يضعون لمساتهم الفنية وينجزون مع المنتخب الوطني ولكن مع قرب انتهاء مدة التعاقد يطلبون التمديد والزيادة وفي النهاية أيضاً يُفسخ العقد ويُسدد الشرط الجزائي. من مجمل الكلام والأحداث السابقة التي مرت على الكرة البحرينية والمنتخب الوطني تحديداً، نستنتج أن المشكلة الرئيسية تدور حول القيمة المالية وهي النقطة المحورية التي دائماً ما تواجه مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم في عملية اختيار وتحديد المدرب، مما يؤدي إلى عدم استقرار الجهاز الفني وبالتالي تؤثر بشكل مباشر على المستوى الفني للمنتخب وتكون العامل الرئيسي لعدم حصوله على أية ألقاب خليجية أو آسيوية وصعوده إلى منصات التتويج. خاص جداً: نعلم أن الاتحاد البحريني لكرة القدم عليه ضغوط كبيرة ولديه خطط تطويرية كثيرة ولكن ما المانع من زيادة الميزانية للتركيز على مشروع بناء منتخب متطور ووضع حجر الأساس بالتعاقد مع مدرب أجنبي ذو قيمة فنية عالية بموجب عقد طويل يمتد لخمس سنوات وبشروط صارمة وواضحة من البداية وإعطائه الفرصة الكافية لصنع فريق مستقبلي قوي ومنافس، وأن يكون من ضمن شروط العقد تدريب وإشراك المدربين الوطنيين «البحرينيين» في الجهاز الفني للاستفادة وأخذ الخبرة الكافية، وتصبح الفائدة من جهتين بناء منتخب قوي وتجهيز مدربين وطنيين للاعتماد عليهم مستقبلاً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا