النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

Ping رياضي!

برافو... الأولمبي

رابط مختصر
العدد 8907 الخميس 29 أغسطس 2013 الموافق 22 شوال 1434

فرحة عارمة أثلجت صدور كل البحرينيين انتشرت في أرجاء المملكة مبشرة بجيل جديد يستطيع حمل الراية إلى بر الأمان في المستقبل القريب، ورسائل ذات صدى مؤثر أرسلها عناصر المنتخب الأولمبي منذ بداية المباراة النهائية وإلى ما بعد نهايتها تحمل في طياتها جملة «نحن هنا». «نحن هنا» صرخ بها أبناؤنا المخلصون بأصوات مدوية لتُسمع القاصي والداني معلنة بأن أرض الخلود ما زالت مصرة أن تبقى شامخة رغم كل الجروح السياسية، وأن بتكاتف كل الأطياف حصدنا ثمرة الفوز متجاوزين كل الخطوط الحمراء. مما لا شك فيه أن الروح الجماعية التي سادت في أجواء المنتخب الأولمبي سواء داخل الملعب أو خارجه هي العامل الرئيسي والحافز الأكبر للظفر بلقب البطولة وصعود منصة التتويج، ولعل حضور كل من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وأخيه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للمباراة النهائية شكلت الداعم المعنوي والنفسي الفاعل لدى اللاعبين لما لمسوه من اهتمام كبير من سموهما على الحضور والمؤازرة بالرغم من حرارة الجو، فتلك الروح القتالية والصمود حتى الدقائق الأخيرة من المباراة بالتأكيد لم يأت من فراغ خصوصاً بعد الاهتمام الكبير الذي بدا واضحاً من كل الأطراف وعلى جميع الأصعدة. لفتة جميلة ولمسة وفاء عبر عنها حارس منتخبنا الأولمبي أشرف وحيد بارتداء قميص داخلي يحمل معاني الأخوة الحقيقية والوفاء المطلق قدمها لزميله ولاعب المنتخب الأولمبي ولاعب نادي المنامة عبدالعزيز الياسي الذي لا زال طريح الفراش إثر تعرضه لحادث مروع قبل سنتين تقريباً. رسالة عظيمة توجت مشاعر الفرح بعثها صاحب الجلالة حمد بن عيسى آل خليفة مباشرة بعد فوز منتخبنا الأولمبي للقب البطولة ونقلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على لسانه وهي تكليف سموه برعاية المنتخب الأولمبي وإيصاله إلى الاحتراف. خاص جداً: توجيه صاحب الجلالة حمد بن عيسى آل خليفة لم يكن مجرد توجيه فقط وإنما هو واجب وطني يقع على عاتق كل المسؤولين، ولإنجاح هذا التوجيه يجب العمل بشكل دقيق ودؤوب ووضع الخطط المستقبلية المدروسة للرقي بالمستوى الفني لمنتخبنا الأولمبي وإيصاله إلى الاحتراف، فهذا التوجيه حرفياً يعتبر تكليفا مباشرا «وليس تشريفا» لكل من له علاقة سواء من قريب أو بعيد في هذا المجال.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا