النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

وقت إضافي

هل المدرب الوطني محل ثقة اتحاد الكرة ؟

رابط مختصر
العدد 8887 الجمعة 9 أغسطس 2013 الموافق 2 شوال 1434

اقبل العيد حبيي وشدى الطير وكبر، وتهادى الروض من فرحتنا الكبرى وازهر،، اي شيء في غداة العيد اهديه، نعم اقبل العيد ومازال الاتحاد البحريني لم يهد جماهيره مدربا للمنتخب، مازال يفاوض اكثر من مدرب ولم يستقر على احد رغم قدوم العيد، ولا ندري الى متى ستستمر المفاوضات ؟ وعلى من سيستقر قرار اللجنة ؟ هناك اصوات تنادي وتقول لماذا لا تعطي المدرب البحريني الفرصة الحقيقية لقيادة الاحمر، نعم المدرب البحريني يجب ان يحصل على فرصة حقيقية مثل ما تعطى ويحصل علىيها الاجنبي، فالمدرب الوطني اثبت جدارته في تحقيق البطولات، وشيء جميل ان ترى المدرب الوطني ينجح في تحقيق البطولات للمسابقات المحلية برغم وجود منافسة من المدرب الاجنبي في حين تراه يخفق المدربون المحترفون في تحقيق اي شيء يذكر للاندية المتعاقدة معهم. لن اتطرق لاسماء المدربين الوطنيين الذين حققوا انجازات لاندية قاموا بتدريبها فارشيف الاتحاد البحريني به يعج من الانجازات للمدرب الوطني، والمدرب المواطن تكلفته اقل من المدرب الاجنبي الذي يأتي فقط من اجل المادة وليس غيرها فاذا حقق نتائج استمر واذ اخفق يتم الاستغناء عنه مع حصوله على الشرط الجزائي، يعني في الاخير هو الربحان، لا تلتفتوا المدرب الاجنبي الذي يقول ان الماده لاتهمه هكذا قال كالديرون قبل التعاقد معه بان الماده اخر شيء يفكر فيه، ولكن عندما استقر وعرف الطبخة وجاء وقت التجديد معه طلب مبلغا خياليا لهذا المسؤولين غضوا النظر في التجديد معه . نقول لماذا لا نضع خطة طويلة المدى وذلك بالاعتماد على الخامات الوطنية وخاصة في مجال التدريبي، ونعطيه الفرصة الحقيقية لكي يثبت جدارته، واخيرا هل سنشاهد المدرب لمواطن يقود المنتخب الوطني في الاستحقاقات القادمة؟ همسة: هناك من يقول ان المدرب الوطني هو من يتخوف قيادة دفة الاحمر خوفا من الفشل. لماذا لا نسير على نهج بعض الدول الشقيقة باسناد التدريب للمدرب الوطني مثل ما فعلت الامارات والعراق وحققتا نتائج مشرفة!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا