النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

محطات

الاتحادات والتكريم..

رابط مختصر
العدد 8796 الجمعة 10 مايو 2013 الموافق 30 جمادى الآخر 1434

انتظرت طويلاً بعد الانتخابات الاخيرة للاتحادات الرياضية للأربع سنوات القادمة لأقرأ خبرا من احدها بإقامة حفل تكريم على شرف الادارة السابقة ولكن للأسف الشديد لم يحظ بهذا الشرف اي شخص قدم في اتحاده السابق ممن لم يحالفهم التوفيق أو فضلوا عدم الترشيح للانتخابات الجديدة. الحقيقة ان هذا يحز في النفس وخصوصا للأشخاص المخلصين المحبين لهذا الوطن والعاشقين للعبة التي عملوا فيها واقل ما يمكننا ان نقدم لهؤلاء درعا تذكاريا وشهادة تقديرية فنحن ابناء البحرين قناعون بالقليل ويهمنا التكريم اولا بغض النظر عن ما سيقدم خلاله، فالمهم الجزء المعنوي بعيداً عن الماديات. كنت اتمنى ان يتطرق احد الاتحادات من خلال العاملين فيه بهذا المقترح الذي يثلج الصدر ويؤكد على حرصنا على تقديرنا اخواننا ممن عملوا بهذه الاتحادات وذلك لكي يسعد به المكرم ويكون لديه شيء يعتز به عن عمله طيلة سنوات سابقة في اللعبة. والامر متروك لكم ياقائمون على هذه الاتحادات وخصوصا ان لدينا اشخاصًا يستحقون منا هذا التكريم المعنوي الهام ولا يزال الوقت مبكرا لتقوم بهذه المبادرة الطيبة والتي سوف يتم من بعدكم اشخاص سوف ينتظرون منهم القيام بهذه الخطوة. وبالمناسبة فان العام القادم 2014 سوف يكون ذكرى طيبة للاحتفال بتأسيس اربعة اتحادات رياضية وهي تدخل عامها الاربعين حيث اعلن عن تأسيس هذه الاتحادات عام 1974 وهي كرة السلة برئاسة سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة وكرة اليد برئاسة السيد محمد بن علي ابل وكرة الطائرة برئاسة الشيخ عبدالرحمن بن فارس آل خليفة والعاب القوى برئاسة الاستاذ جاسم أمين. لذلك فإنني اقترح على هذه الاتحادات الاربعة الاعداد المبكر من الان لإقامة اي نشاط أو حفل تكريمي يقام بالمناسبة ويسعى من خلاله المجلس لتكريم من اسهموا في قيام هذه الاتحادات على مدى السنوات الماضية وذلك كنوع من التقدير لهم وذلك لمن لا يزالون على قيد الحياة والعائلات ممن انتقلوا الى رحمة الله تعالى. اللهم انني بلغت فاشهد واتمنى ان يلقى هذا المقترح القبول. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا