النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

محطات

المحرق يستاهل.. وأخطاء حاجي!!

رابط مختصر
العدد 8778 الاثنين 22 ابريل 2013 الموافق 12 جمادى الآخر 1434

المحرق والبطولات وجهان لعملة واحدة حينما نقول هذا الكلام لا نقوله اعتباطاً بل واقعاً ملموساً عشته وعاشه جيل رياضي كروي كبير عرف طعم البطولات المحرقاوية على مدى اكثر من نصف قرن حقق خلالها المحرق ضعف ما حققته جميع الأندية البحرينية من بطولات، لذلك حرص ابناء المحرق السابقون على الانضمام للمحرق حينما يتألقون مع أنديتهم وكان الهلال والنهضة رافداً اساسياً في البدايات وقدموا الكثير من اللاعبين للمحرق آخرهم زميلنا واخوانا العزيز راشد شريدة. لا تضع امام المحرق كأس وتطلب من لاعبيك الفوز عليهم وان كان قد حدت استثناء الأول في الخمسينات امام النسور وآخر مرتين امام الأهلي والرفاع فيما عدا ذلك لا يخسر المحرق الا قبل النهائي فقط. المحرق على الرغم من انه لم يقدم المستوى المتوقع في لقائه الاخير امام الرفاع الا انه فاز وامتلك الكأس الجديدة ايضاً وهي الرابعة في تاريخ المسابقة (لا تنسون يا اتحاد كرة القدم الجديد تعميم كأس جديدة للعام القادم) وسجل التاريخ فوزه للمرة 17 في تاريخ المسابقة من اصل .. هذا طبعاً غير كأس الاتحاد، وعليكم الحسبة. اكد المحرق بأنه صاحب النفس الطويل والروح القتالية التي انفرست في لاعبيه بفضل جماهيرهم الوفية العاشقة التي طالما خرجت نادراً من الملعب لتعود من جديد فرحانة وفائزة بالبطولة في غمضة عين، وهو ما حدث في آخر مباراة وسجل سمير شمام اسمه كمدرب في سجل البطولة التي كادت ان تطير لولا الاخطاء القادمة التي وقع منها جمال حاجي مدرب الرفاع واخراجه ابرز المهاجمين في اللحظات الحرجة على الرغم من ان الفائز هو غالباً ما يسجل هدفاً من كرة مرتدة في الأوقات الحرجة نتيجة اندفاع المهزوم، وان كان هذا لا يعض اللاعب السوري من الخطأ الذي ارتكبه ليخسر فريقه جهوده، اما عدم الاستفادة من ضعف الدفاع المحرقاوي فهي نقطة فنية كان الاجدر به اللعب عليها، لذلك خسرتهم يا ابناء الرفاع بسبب اخطاء مدربكم وليس شماعة التحكيم التي ان كان هناك اخطاء فهي ليست فنية يعاقب عليها الحكم وان كان مساعده لم يتدخل في حركة المشخص التي اعتقد بأنه يستحق الطرد عليها!!. الفرصة كانت بين ايديكم وراحت والمحرق استغلها كما يحب وفاز، مبروك للمحرق والمحرقاوية هذا الانجاز الجديد الذي ليس بغريب عليكم وبالتوفيق ان شاء الله في بطولة مجلس التعاون للأندية الابطال.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا