النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وقت إضافي

المحرق والرفاع وبقية أندية مجرد كمبارس

رابط مختصر
العدد 8773 الأربعاء 17 ابريل 2013 الموافق 7 جمادى الآخر 1434

شاهدنا مباريات الدور قبل النهائي لمسابقة اغلى الكؤوس، حيث فاز الرفاع على المالكية بنتيجة 4/1، واستطاع المحرق التغلب على البستين بنتيجة 2/صفر، النتيجة التي الت اليه هي طبيعية ولم تكن هناك اي مفاجأة تذكر او جديد فالواقع والمنطق فرض نفسه فالمحرق والرفاع هما من يستحقان التاهل لنهائي كاس جلالة الملك حفظه الله ورعاه، ولاعزاء لبقية الاندية. ما اريد ان اصل اليه هنا لماذا دائما المحرق والرفاع هما المرشحان لحصد البطولات والصعود لمنصات التتويج دون غيرهم، مع ان الاندية الاخرى تتمتع بنفس ميزات الاخطبوط الاحمر واصحاب السعادة من جلب لاعبين محترفين وعقود احترافية لاغلب اللاعبين ودفع رواتبهم بانتظام وغيرها من امور لاتختلف كثيرا عن المحرق والرفاع. ربما وجهة الاختلاف وما يتميز بهما الفريقان هي الروح القتالية والاصرار وحب الفوز والمنافسة لدى الاحمر والسماوي، والميزة الاخرى والاهم هو التخطيط السليم وقراءة المتتطلبات والاعداد المناسب لتوفير علامات النجاح لذا لابد ان نعترف بأن المسؤولين عن الاجهزة الرياضية في المحرق والرفاع لا يعترفون بالمراكز الشرفية بل جل هدفهم هو التتويج بالذهب وملامسة الكاس الغالية، فمن حق اهل المحرق والرفاع ان تدمع اعينهم دموع الفرح. امنياتي من بقية الاندية ان تحذو حذو مسؤولي المحرق والرفاع وتزرع في نفوس لاعبيها وادارييها حب الفوز والصعود لمنصات التتويج، لربما بعد ذلك تتغير خريطة المنافسة لدينا. خليفة الزياني شيخ المدربين صرح مدرب نادي البستين الكابتن خليفة الزياني شيخ المدربين للاعلام الرياضي بأن هناك عدة مشاكل وراء هبوط اداء وتراجع مستوى البسيتين لكنه يرفض الافصاح عن تلك المشاكل مكتفيا بالقول بانه لن ينشر غسيل فريقه في الصحف، وهنا نقول ان الكبير كبير يا كابتن، فبعكس البقية تراهم يتلذذون بنشر اخبار فريقهم في حالة اقصائم من التدريب . الشيخ عبدالله بن خالد يرفع من معنويات السماوي جلوس الشيخ عبدالله بن خالد رئيس نادي الرفاع على مقاعد البدلاء يرفع الروح المعنوية للاعبي السماوي، هناك رؤسا اندية لا تدري متى يلعب فريقها وهنا الفرق بين الشيخ عبدالله والبقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا