النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

في الشباك

الطريق إلى اللقب

رابط مختصر
العدد 8681 الثلاثاء 15 يناير 2013 الموافق 3 ربيع الأول 1434

يجد منتخب البحرين نفسه في موقف القوة متسلحا بالأرض والجمهور عندما يلاقي المنتخب العراقي الشقيق في نصف نهائي خليجي 21 وهذه القوة التي يستمدها المنتخب البحريني من عاملي الارض والجمهور لابد ان تترجم الى واقع حي وكل ابناء البحرين الاوفياء مطالبون ان يكون لهم دور مساهم يكمل الجهود التي بذلت من اجل انجاح الدورة وتهئية كل العوامل المساعدة بان يصل المنتخب البحريني الى ماوصل اليه واصبح الان على بعد خطوة من تحقيق حلم طال انتظاره وهو الفوز بكاس الخليج التي بدأت البحرين انطلاقتها الاولى لكنها بكل اسف طوال السنوات الماضية لم يتشرف ابناء البحرين بالفوز باللقب الذي ظل مستعصيًا برغم انه في اكثر من دورة كان قريبا ان يلامسه لكنه في الامتار الاخير تتبخر كل الاحلام والامنيات. الفرصة لاتأتي مرتين وهذه الفرصة التي امام منتخب البحرين قد لاتكرر مرة ثانية ولابد من استغلالها والاستفادة من العوامل المتاحة من اجل تحقيق طموحات شعب البحرين الوفي خاصة وان الفريق المقابل وهو منتخب العراق ليس بالفريق السهل انما صعب المراس وهو الذي حقق ثلاثة انتصارات متوالية ويجب ان لانستهين به خاصة وانه لديه طموحا باستعادة اللقب بعد غياب 24 عاما عن لقب البطولة. واذا كانت العراق قد تذوقت طعم اللقب مع الكويت والامارات فان البحرين امامها فرصة عظيمة لتاكيد وجودها بهذا الجيل الشاب من اللاعبين الذين يحملون على عاتقهم مسؤولية كبيرة في اسعاد شعب باكمله ظل يتحسر على استعصاء كاس هذه البطولة في دخولها للبحرين عبر مسيرات دورات كاس الخليج. ليس بالامنيات ودعاء الوالدين يمكن ان نحقق النجاح وهناك عوامل كثيرة مساعدة لتحقيق هذا النجاح ولعل عامل الجمهور مساعد بشكل كبير في بث روح الحماس لدى اللاعبين ولهذا اتمني ان اشاهد ملعب الاستاد الوطني مكتسي باللون الاحمر في ملحمة وطنية في حب(الاحمر) وهو اللقب المفضل لمنتخب البحرين. الرياضة فوز وخسارة وعلينا ان نفرح ونعبر عن فرحنا بروح رياضية كما علينا ان نتقبل الخسارة ايضا بروح رياضية وبالتوفيق ان شاء الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا