النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

في الشباك

خليك شبابي

رابط مختصر
العدد 8677 الجمعة 11 يناير 2013 الموافق 29 صفر 1434

من الظواهر الإيجابية لخليجي 21 المقامة حالياً في مملكة البحرين التجديد في معظم المنتخبات الخليجية التي اعتمدت على العناصر الشابة ومنحتها الثقة كاملة من أجل إظهار قدراتها وإمكانياتها، خاصة وأن هذة المنتخبات مقبلة على استحقاقات مقبلة ومنها تصفيات كأس أمم آسيا التي تمثل تحدياً كبيرة للمنتخبات الخليجية. المنتخب العماني الذي يمر بمرحلة تجديد قد تبدوا شاملة قدم مجموعة من العناصر التي ما زالت في بداية الطريق، وهي تحتاج الى وقت من اجل اكتساب الخبرة الميدانية وزوا ل رهبة المباريات التنافسية وهي تختلف تماماً عن المباريات الودية وينطبق الحال على منتخب البحرين الذي بدأ يبني منتخباً جديداً يستطيع ان يعيد للكرة البحرينية مكانتها من خلال مجموعة من العناصر الشابة التي تملك الامكانيات والمهارات التي تحتاج الى صقل وتأهيل للمرحلة المقبلة. في المقابل فإن الإمارات تجني ثمار الاهتمام بالمراحل السنّية والتي بدأها الاتحاد الإماراتي مبكراً، وليس بغريب ان نشاهد منتخب الإمارات بهذا المستوى الفني في الدورة لأن اللاعبين اكتسبوا الخبرة الميدانية من خلال تواجدهم مع بعض، متدرجين في المراحل السنّية. ويسير الهولندي ريكارد مدرب السعودية في نفس خُطى المنتخبات الأخرى من خلال تجديد وإحلال في المنتخب السعودي في الوقت الذي غير المنتخب العراقي من جلدة بعناصره الحالية وفي فترة زمنية قصيرة مع مدربهم المحلي الذي أعاد الروح الي اللاعبين. المشكلة الأزلية التي تعاني منها دول المنطقة هي استعجال النتائج وعدم النظر الى جوانب أخرى ومنها النظرة المستقبلية، وقليلون هم المدربين الذين استمروا مع منتخباتهم لما بعد دورات الخليج حتى أطلق عليها مقبرة المدربين. القائمون على الشأن الكروي في المنطقة عليهم ان يكونوا أكثر واقعية ونظرتهم لا بد ان تكون ثاقبة للمستقبل من خلال منح الثقة للأجهزة الفنية لمنتخباتهم ووضع الخطط والبرامج الطويلة والقصيرة الأمد حتى نصل بمنتخباتنا الى المستويات التي تؤهله ان تقارع المنتخبات العالمية خاصة وأن دول المنطقة تملك المواهبة الشابة التي تحتاج الى رعاية وعناية وتأهيل من اجل الوصول بهم الى الهدف المأمول.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا