النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

في الشباك

ويتنج ليست

رابط مختصر
العدد 8676 الخميس 10 يناير 2013 الموافق 28 صفر 1434

اجلت الجولة الثانية من منافسات خليجي 21 بانّ حسم التأهل الى المربع الذهبي الى الجولة الثالثة والحاسمة التي ستقام ابتداء من الغد وبلغت الاثارة ذروتها مع النتائج التي اليها مباريات هذه المرحلة في الوقت الذي لن تصل فيها مستويات المنتخبات المشاركة الى مرحلة الاقناع . في المجموعة الاولى تجد ثلاثة منتخبات نفسها في موقف لا يحسد عليه بعد ان طار المنتخب الاماراتي بورقة الترشيح الاولى ودخل منتخبنا السلطنة والبحرين وقطر في حسبة (برما) في انتظار ما تسفر عنه مباريات الجولة الاخيرة التي ستحدد مصيرها برغم انني اجد ان المنتخب القطري اقرب من غيره في حالة فوزه على البحرين. الاخيرة تحتاج الى الفوز هي الاخر شرط ان يخسر المنتخب العماني امام الامارات اما في حالة فوز المنتخب العماني بأي نتيجة وتعادل قطر فان المنتخب العماني سوف يتأهل لانّ فارق الاهداف سيكون لصالح المنتخب العماني، اما في حالة فوز عمان والبحرين فان المنتخبين يتساويان في النقاط وسيكون فارق الاهداف بينهما هو الذي سيحدد المتأهل اذا تساويا في الاهداف يتم العودة الى المباراة التي جمعتهما، وبما انهما تعادلا في مباراة الافتتاح فان القرعة ستكون حاضرة لتحديد الفريق الذي سيرافق المنتخب الاماراتي. هذا السيناريو الذي وضع فيه المنتخبان العماني والبحريني نفسيهما فيه بعد خسارتهما امام قطر والإمارات وهي خسارة غير مستحقة من واقع المستويات الفنية التي قدمها المنتخبان والفرص الضائعة التي بكل تأكيد ندم عليها لاعبو الفريقين. علينا ان لا نبكي على اللبن المسكوب وان لا نضع التحكيم شماعة للخسارة وان نصحح من اخطائنا ونستفيد منها ونعالج اوجه القصور في النواحي الفنية ومعالجة السلبيات والارتقاء بالايجابيات وإذا عرفنا كيف نستفيد من اخطائنا بكل تأكيد سوف نصل الى الهدف المنشود. من حق الجماهير ان تزعل مثل حقها ان تفرح وهي لم تتخلى عن واجبها الوطني وأتمني ان تكون نتائج الجولة الماضية مؤثرة على الحضور الجماهيري وان يستمر الدعم الجماهيري في مساندة اللاعبين وبث روح الحماس لديهم من اجل عطاء افضل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا