النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وقت إضافي

دورة الخليج فكرة سعودية

رابط مختصر
العدد 8674 الثلاثاء 8 يناير 2013 الموافق 26 صفر 1434

اختلفت الروايات والاحاديث حول من حوّل فكرة دورة الخليج الى حقيقة، هناك من قال ان الفكرة هي لصحفي كويتي واخر قال ان البحرين هي التي بدأت بطرح الفكرة، واخر قال ان المملكة العربية السعودية كانت تحلم بدورة تضم ابناء الخليج وقد تبنى هذه الفكرة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل والبحرين هي التي حولت حلم السعوديين والامير خالد الفيصل إلى حقيقة. وعلى هامش هذه الدورة والمقامة حاليا على ارض البحرين الغالية ذكر لي احد الاخوة السعوديين ان البحرين سباقة في تنظيم التظاهرات الرياضية, وقال ايضا ان البحرين لعبت دورا كبيرا في تحقيق الحلم بتجمع الاخوة الخليجيين بتأسيس دورة الخليج لكرة القدم، اذ ان دورة الخليج كانت حلما راود أحد ابناء المملكة العربية السعودية، وبجهود ابناء الخليج جميعا رأت هذه الدورة النور وظهرت حيز الوجود واصبحت واقعا ملموسا يعيش احداثه ابناء هذه المنطقة، فقد بدأت فكرة دورة الخليح من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وبالتحديد في دورة مكسيكو سيتي، اذ قام الوفد البحريني بعرض الفكرة على رئيس اتحاد كرة القدم الدولي ستانلي راوس انذاك وذلك اثناء اقامة أولمبياد مكسيكوستي عام 1968م، وبدوره رحب روس بالفكرة وايدها وابدى دعمه لها، وبعد عودة الوفد البحريني من مكسيكو سيتي عقد الاتحاد البحريني اجتماعا تم فيه تدارس الفكرة من جميع النواحي وتم ارسال مذكرات الى كل من المملكة العربية السعودية والكويت وقطر، وقد ردت تلك الدول بالايجاب على المراسالات البحرينية، فتم عقد اجتماع يوم 19 يونيو 1969م، بمبنى بلدية البحرين حيث تدارس المجتمعون بنود اللائحة التي قدمها الاتحاد البحريني، وقد تم تعديل بعض الفقرات التي في البنود وتمت الموافقة على تلك التعديلات بالاجماع ايذانا بولادة دورة الخليج الاولى التي انطلقت في اواخر مارس الى الثالث من شهر ابريل 1970، وبدأت مملكة البحرين ببذل جهود جبارة لاستضافة الوفود المشاركة في خليجي 1. وهاهي مملكة البحرين تكررما فعلته عام 1970، باستضافتها للاخوة الخليجيين في خليجي 21، الذي انطلقت فعليتها في الخامس من يناير 2013 ولغاية الثامن عشر من الشهر نفسه، لذا نستطيع ان نقول ان مملكة البحرين سباقة في استضافة الدورات الخليجية وانجاحها، وقد شاهدنا روعة الافتتاح والعمل الجبار الذي بذل يوم الافتتاح في استاد البحرين الوطني. همسة تواضع القائد جلالة الملك حفظه الله ورعاه وحضوره الفعاليات التي تقام على ارض المملكة تزيل اي تعب ينتج من اي عمل يقوم به المواطن من اجل المملكة، فهنيئا لشعب البحرين قائدها وملكها حمد بن عيسى آل خليفة وسلم القائد حمد وسلمت البحرين من اي مكروه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا