النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

كلام في الرياضة

إرفع رأسك يا عيسى السعدون..

رابط مختصر
العدد 8616 الأحد 11 نوفمبر 2012 الموافق 26 ذو الحجة 1433

يبقى مدرب نادي المحرق لكرة القدم عيسى السعدون أحد أبناء وجنود هذا النادي الكبير والعريق بكل ما تحمله الكلمات من معانٍ، وإخلاصك للنادي وللوطن لا يمكن لأحد من كان أن يلغيه أو يخفيه، والاخلاص في هذا الزمن أصبح عملة نادرة لا تقدر بثمن، عملك بالنادي بالفترة الأخيرة محل اهتمام وتقدير من جميع الجماهير البحرينية كافة وبالأخص جماهير نادي المحرق الغيورة وبقيادتك تحقق الصعب وذلك من خلال تحقيق البطولة الخليجية الأخيرة التي كانت بمثابة حلم صعب المنال وسط الظروف والصعوبات التي تعيشها رياضتنا ومن الظلم نسيان دورك ومساهمتك في تحقيق ذلك. الظروف التي يعيشها نادي المحرق لكرة القدم هذه الأيام لا تتحملها أنت لوحدك وإنما توجد هناك عدة أمور ساهمت في هذا التراجع بالمستوى العام للفريق، غير المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الفريق وجود أمور من اهمها دخول بعض أندية محلية في هذا الموسم بالتحديد بتقديم مستويات طيبة ومتطورة كنادي الحد ونادي البسيتين ونادي الحالة ونادي النجمة وهذه من الأمور التي تميز هذا الموسم لهذا العام لكرة القدم وأنا أتوقع بأن زمن تغريد الأندية البحرينية الكبار كنادي المحرق ونادي الرفاع وحدهم بالدوري قد انتهى، ما عادت مهمتهم سهلة بالمستقبل بتحقيق الانتصارات بأقل مجهود كما كان في السابق، الخسارة الذي مني بها نادي المحرق امام نادي الحد بالدوري لم تكن بالصدفة وانما أتت من خلال جهد وعمل داخل الملعب استحق الحداوية هذا الفوز المهم، ومن ناحية ثانية لم يكن نادي المحرق سيئ في هذه المباراة وانما كان الخصم شرسا وقويا واستحق الفوز. ارفع راسك يا سعدون انت من المدربين الوطنيين المهمين التي أنجبتهم الرياضة البحرينية لكرة القدم، نفتخر بك وينتظرك مستقبل كبير ومبهر والجماهير المحرقاوية تقدرك رغم القسوة عليك تحمل لك كل حب وتقدير، ولا يحبطك ذلك من المواصلة في تقديم العطاء في حقل التدريب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا